أخبار

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 70 ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

"الزعل".. أكبر فرصة لمعرفة الحبيب من العدو

بقلم | fathy | الاربعاء 25 ديسمبر 2019 - 01:43 م


عزيزي المسلم، اعلم أنه من يمنحك فرصة لكي "تزعل"، ثم يمنحك الوقت الكافي حتى "تاخد على خاطرك منه"، وأنت مطمئن أنه لن يوجعك أكثر، تيقن أن مثل هذا "لن يقلب الترابيزة عليك "، ولن يدمر الأساسات التي بينكما، لن يكون كل همه أن يرد عليك حتى لا يظهر في مظهر المخطئ.. ثم لن يتركك على هذا الحال.

لن يجعلك تندم أنك عاتبته، تقول ما بداخلك بمنتهى الأريحية، لا يجبرك على أن تضغط أو تكتم ما بداخلك، وتعيش بكبت، ثم يأتي يوم وتنفجر.. من يفعل معك كل هذا، اعلم أنه يحبك.. أما الآخر الذي يواجه أي "زعل" بغضب شديد، أو يتركك وحدك، أو يبعد عنك، أو لا يسمعك، فابعد عنه ولا تمنحه فرصة أخرى.

اظهار أخبار متعلقة



فأن "تزعل" وتعاتب، وتنفعل، وتغضب، وتبكي .. بمنطق بعشم وبحرية .. فهذا معناه أن هذا الشخص غالٍ عندك
فأن "تزعل" وتعاتب، وتنفعل، وتغضب، وتبكي .. بمنطق بعشم وبحرية .. فهذا معناه أن هذا الشخص غالٍ عندك
.. وإذا كان هو ناجح في أن يستوعبك ويحتويك ويطمئنك .. فهذا معناه أنك أيضًا غالٍ عنده جدا .. رصيدك لديه كبير جدًا.. يعلم جيدا قيمتك لديه .. يعلم جيدًا كيف يتعامل برحمة وحب خصوصا مع المقربين منه، يعي جيدًا أن الأمان والحرية هما أساس أي علاقة ومشاعر سوية.. هذا الدور لا يستطيع أن يفعله سوى إنسان واثق من نفسه جدا ..عاقل .. سلِس .. ذكي .. يعرف كيف يستشعر النعمة ويصونها.. يعي جيدا كيف يقدر صاحبه أو المقربين منه، يعي جيدا أن هناك كلمة قد تميت أحدهم، وأخرى قد تحيي آخر، باختصار هو إنسان يدرك جيدا كيف يحب..

فالحب والعلاقات الإنسانية وكل المشاعر لاشك تحتاج إلى بذل مجهود كبير، بالإضافة إلى صبر وتقييم سليم
فالحب والعلاقات الإنسانية وكل المشاعر لاشك تحتاج إلى بذل مجهود كبير، بالإضافة إلى صبر وتقييم سليم
.. لذا عليك أن تحسبها جيدا قبل أن تنطق بأي كلمة، خصوصًا في لحظات الغضب، ماذا ستكسب وماذا ستخسر إن قلتها.

وكذلك قبل أن تفعل شيئًا تحسبها ما هي المكاسب وما هي الخسائر، قبل أن تدوس بكل قوتك على مشاعر الآخرين، دون أي احترام لها، وقبل أن تستهين بمشاعر الناس، وقبل أن تجحد بالآخرين، راع الناس، وكن قريبًا منهم، يحبونك، ويراعونك هم أيضًا.. واعلم أن كل هذه القرارات إنما هي تراكمات وأنت الذي تحدد وتختار.

موضوعات ذات صلة