دراسة: ألعاب الفيديو تحدث تغيرات عصبية دماغية مماثلة لمدمني الكحوليات

بقلم | ناهد | الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 - 08:34 م


قالت دراسة حديثة أجراها باحثون بكلية العلوم الصحية بجامعة كاتالونيا المفتوحة في إسبانيا ومستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن بالولايات المتحدة، ونشروا نتائجها اليوم في دورية (Frontiers in Human Neuroscience) العلمية، أن ألعاب الفيديو إيجابية في ما يتعلق بالاهتمام والمهارات البصرية والحركية، لكن لها جوانب سلبية تتعلق بخطر الإدمان.


وأوضحت الدراسة أن ألعاب الفيديو يمكن أن تغير مناطق الدماغ المسؤولة عن الاهتمام والمهارات البصرية وتجعلها أكثر كفاءة، وذلك عبر متابعة الباحثون  نتائج 116 دراسة علمية أجريت في هذا الشأن، بينها 22 دراسة رصدت التغيرات الهيكلية في الدماغ و94 دراسة راقبت التغيرات في وظائف الدماغ أو السلوك.

اظهار أخبار متعلقة



وخلصت الدراسة إلى أن ألعاب الفيديو يمكنها بالفعل  أن تغير كيفية أداء الدماغ وهيكلها، وأن مناطق الدماغ المشاركة في الاهتمام والمكافأة تكون أكثر كفاءة لدى من يمارسون ألعاب الفيديو.

وأكدت  نتائج الدراسة  أن ألعاب الفيديو يمكنها أن تزيد من حجم وكفاءة مناطق الدماغ المتعلقة بالذاكرة المكانية.
وعن السلبيات أشار الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو أيضًا تحدث تغيرات عصبية تماثل التي تظهر عند مدمني الكحوليات والتدخين، ويمكن أن  تؤدي إلى إدمان ما يسمى "اضطراب ألعاب الإنترنت".

اظهار أخبار متعلقة




موضوعات ذات صلة