أخبار

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

أحدهم والد شهيد غسلته الملائكة.. نهايات مروعة لرؤوس النفاق في عهد الرسول

بقلم | fathy | الاحد 05 يناير 2020 - 12:59 م

عندما يذكر النفاق يذكر عبد الله بن ابي بن سلول، رأس المنافقين، والذي كرّس كل حياته لبث الفتنة بين المسلمين، حتى وصل به الأمر أنه كان من أكابر من تناقلوا الكذب على زوج الرسول الكريم وطعنوا في شرفها، في حادثة الإفك.

ولكن هناك أكابر للمنافقين كانت لهم نهايات صادمة ومروعة، منعهم الكبر والحسد أن يتبعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن هؤلاء:

اظهار أخبار متعلقة



أبو عامر الفاسق واسمه: عبد عمرو بن صيفي بن النعمان الأوسي والعجيب أنه أبو حنظلة غسيل الملائكة.
أبو عامر الفاسق واسمه: عبد عمرو بن صيفي بن النعمان الأوسي والعجيب أنه أبو حنظلة غسيل الملائكة.

وكان أبو عامر قد ترهب في الجاهلية ولبس المسوح، فكان يقال له الراهب، وكان شريفا مطاعا في قومه فشقي بشرفه وضرّه، ولم ينتفع بمقدم الرسول الكريم.

ولما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أتاه أبو عامر قبل أن يخرج إلى مكة فقال: يا محمد ما هذا الدين الذي جئت به؟

 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «جئت بالحنيفية دين إبراهيم» .

 قال: فإني عليها،  فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لست عليها لأنك أدخلت فيها ما ليس منها .

 قال: بل أدخلت يا محمد في الحنيفية ما ليس منها. قال: «ما فعلت بل جئت بها بيضاء نقية» .
 قال: بل أدخلت يا محمد في الحنيفية ما ليس منها. قال: «ما فعلت بل جئت بها بيضاء نقية» .

فقال أبو عامر: أمات الله الكاذب منا طريدًا وحيدًا، وإنما قال ذلك يعرّض برسول الله صلى الله عليه وسلم حيث خرج من مكة.

 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نعم أمات الله الكاذب منا كذلك»، فكان ذلك هو عدو الله فخرج إلى مكة.

 فلما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة، خرج إلى الطائف فلما أسلم أهل الطائف لحق بالشام فمات بها طريدًا غريبًا وحيدًا.

كما كان منهم: مِرْبع بن قيظي، وهو الذي قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم حين مرّ في حائطه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم متجه إلى أحد: «لا أحل لك يا محمد إن كنت نبيا أن تمر في حائطي» .

وأخذ في يده حفنة من تراب ثم قال: «والله لو أعلم أني لا أصيب بهذا التراب غيرك لرميتك به»،  فابتدره القوم ليقتلوه.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دعوه فهذا الأعمى أعمى القلب أعمى البصر».
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دعوه فهذا الأعمى أعمى القلب أعمى البصر».

ومن رؤوس المنافقين أيضا نبتل بن الحارث، وكان رجلاً جسيمًا، أدلم، ثائر شعر الرأس أحمر العينين، وهو الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أحب أن ينظر إلى الشيطان فلينظر إلى نبتل بن الحارث».

وروى أن جبريل أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: «إنه يجلس إليك رجل أدلم ثائر شعر الرأس أسفع الخدين أحمر العينين كأنهما قدران من صفر، كبده أغلظ من كبد الحمار، ينقل حديثك إلى المنافقين فأحذره».

وكانت تلك صفة نبتل بن الحارث يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيجلس إليه فيسمع منه ثم ينقل حديثه إلى المنافقين، وهو الذي قال لهم: «إنما محمد أذن، من حدثه بشيء صدقه»، فأنزل الله تعالى: « ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو أذن قل أذن خير لكم يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين ورحمة للذين آمنوا منكم والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم».

موضوعات ذات صلة