أخبار

دعاء في جوف الليل: اللهم لا تجعل بيننا وبينك فى رزقنا أحدًا سواك

كيف يشفع لك النبي يوم القيامة وأنت عاصي؟!.. أمين الفتوى يجيب

هل يمكن أن يصاب الأطفال بكورونا؟..إليك قائمة بالأعراض التي يجب أن تنتبه لها

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء جميل للنبي وادعوا بيه كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: هذا هو معنى "العقلية الفارقة" في الحياة

9 عادات يومية شرائية تتسبب في إفلاسك مهما زاد دخلك

احتجاجات المستخدمين تدفع واتساب لتأجيل تعديل شروط الخصوصية

من كتاب حياة الذاكرين.. "كل اسم من أسماء الله الحسنى ليه نتايج كتيرة في القلب"

علمتني الحياة.. "عمروا قلوبكم بالذكر والاستغفار وحب الخير للناس"

ألعاب النت محرمة .. إن توفرت فيها هذه الأشياء

ابني يتلفظ بألفاظ بذيئة

بقلم | fathy | الاربعاء 08 يناير 2020 - 10:22 ص
Advertisements


ابني 10 سنوات، محترم ومترب، مؤخرًا سمعته داخل حجرته يتلفظ بألفاظ بذيئة جدًا وهو يلعب "بابجي" وغيرها مع أصدقائه، عنفته وهددته أن أخبر والده، ووعدني بأنه لن يتلفظ بمثل هذه الألفاظ البذيئة مجددًا، لكني أخشى أن يحافظ علي هذا السلوك خارج المنزلـ وفي المنزل يتظاهر أمامي بتنفيذ الوعد.. ماذا أفعل أنصحوني، مع العلم أنني ووالده لا نتلفظ بمثل هذه الألفاظ نهائيًا؟

(ن. ع)

 تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

يجب عليك يا عزيزتي أن تعرفي مصدر تعلم طفلك هذه الألفاظ البذيئة، إما من التليفزيون، أو من الأصدقاء، أو الشارع والجيران، وقد يكون سمعها من الأسرة والأقارب بشكل عام خاصة في حالات الشجار والغضب، ولكي تستطيع حل المشكلة يجب عليك أولًا معرفة أسبابها ومصدرها.

اظهار أخبار متعلقة


أنت من ستحددين شخصية الطفل في المستقبل، فإذا تهاونت في الأمر، وسمحت له بأن يستمر في استخدام هذه الألفاظ البذيئة فلا تفاجئي مما ستجنيه نفسك في المستقبل، لذا يجب عليك أن تتخذي موقفًا من الآن.

الأطفال وخاصة الذكور منهم عندما يلعبون مع بعض البعض يكون بينهم نوع من التحدي والصراع لإثبات القوة، ولضعف قوتهم البدنية، فيستخدمون الألفاظ البذيئة والعدائية لإظهار قوتهم.

يجب أن تعلم الأم طفلها من عمر العامين ألا يتلفظ بالألفاظ البذيئة، ليكسب رضا الله عز وجل ورضاها وحب كل من يحبهم، وبعد السابعة يمكن توضيح أن هذه الأفعال من وسوسة الشيطان الرجيم ويجب عليه ألا يستجيب له ويعصي الله.








موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ابني 10 سنوات، محترم ومترب، مؤخرًا سمعته داخل حجرته يتلفظ بألفاظ بذيئة جدًا وهو يلعب "بابجي" وغيرها مع أصدقائه، عنفته وهددته أن أخبر والده، ووعدني بأنه لن يتلفظ بمثل هذه الألفاظ البذيئة مجددًا، لكني أخشى أن يحافظ علي هذا السلوك خارج المنزلـ وفي المنزل يتظاهر أمامي بتنفيذ الوعد.. ماذا أفعل أنصحوني، مع العلم أنني ووالده لا نتلفظ بمثل هذه الألفاظ نهائيًا؟