أبكي وقت الضحك.. ما أسباب الضيق المفاجئ وكيف أتغلب عليه؟

ياسمين سالم الأربعاء، 08 يناير 2020 02:18 م
أسباب الضيق المفاجئ وكيفية الوقاية


أحيانًا بدون أي سبب أشعر بضيق شديد، وقد أكون وقتها أغني وأضحك وألعب، لكن فجأة أشعر، وكأن الدنيا كلها "تهدمت" على رأسي، وأظل أبكي بحرقة، فهل هذا ازدواج في الشخصية؟، أو دليل على مرض نفسي يحتاج لاستشارة طبيب مختص؟

(ب. س)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

مشاعر الضيق المفاجئة عبارة عن رسائل عصبية يرسلها العقل اللاواعي إلى العقل الواعي، لينبهه إلى وجود مشكلة، وضرورة البحث عن حلول لها، وقد تكون بسبب تراكم مشاعر وطاقة سلبية نتيجة لمواقف صعبة ومشاكل واجهتها خلال الفترة الأخيرة.

اظهار أخبار متعلقة



كما أن التغيرات الهرمونية في فترة الحيض تشعرك بضيق واضطراب مزاجي مفاجئ.

 من يعاني من مثل هذه المشاعر المفاجئة عليه أن يهتم بتناول هذه النوعية من الأطعمة:

- نشويات

-شوكولاتة

 بجانب ضرورة التعرض للشمس، فهما مصدران مهمان جدًا للتغلب على مشاعر الضيق، خاصة إذا كان هذا الشعور ناتجًا عن نقص هرمون السعادة في الجسم.




 اخرجي واستمتعي بوقتك مع صديقاتك وأخوتك ولا تنس أهمية الجلوس والتعامل مع الأشخاص الإيجابية، والابتعاد قدر الإمكان عن المشكلات والأفكار والأشخاص السلبية التي قد تؤثر علي مشاعرك ونفسيتك دون وعي.











اضافة تعليق