تعنيف الأجداد يفقد ثقة الأحفاد بأنفسهم

ياسمين سالم الخميس، 09 يناير 2020 12:53 م
تعنيف الأجداد يفقد ثقة الأحفاد بأنفسهم




جدة ابني تعنفه، وتوبخه كثيرًا، ابني شقي وكثير الحركة، لكنه حساس جدًا، ويتأثر نفسيًا بسبب صراخها، خاصة أمام أولاد أعمامه وعماته، حتى أنه يكره زيارتها والتواجد في التجمعات العائلية؟

(ن.س)

تجيب الدكتورة سهام حسن، أخصائي تعديل سلوك الأطفال:

توبيخ الطفل سواء من الأهل، أو من أي شخص قريب كان أو غريب من أهم الأسباب التي تفقد طفلك ثقته بنفسه، وعليك يا عزيزتي أن تتوخي الحذر، لأن الطفل أذكى مما تتخيلين، فهو يراقب رد فعلك وإذا وجدك راضية على توبيخه، يشعر وقتها بأنك قد تتخلين عنه في أي لحظة.

الأم بمثابة الحماية للطفل، يلجأ إليها ليحتمي في حضنها، فهو يشعر بأنه بخير فقط في حضنها، فتجنبي أن يفقد ثقته بك.

التوبيخ والعنف يضعف شخصية الطفل، ويفقده الثقة في نفسه، عليك أن تدافعي عن طفلك، وإبلاغ كل المحيطين بأنه يحظر عليهم توبيخه، وإذا فعل أي شيء خاطئ، عليك أن توبيخه ولكن جانبًاـ حتى لا تؤذي مشاعره أمام الجميع.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق