أنجبت بعد حرمان 10 سنوات.. لكني لا أستطيع أن أنسى خيانة زوجي؟

بقلم | fathy | السبت 11 يناير 2020 - 02:34 م


زوجي عرف علي سيدات وبنات كثيرة، كان مبرره عدم قدرتي على الإنجاب، وطلبت منه كثيرًا الانفصال ويتزوج أو يتوقف عن الخيانة، لكنه رفض بحجة أنه يحبني ولا يرغب في الانفصال، وبعد 10 سنوات حرمان من الإنجاب، رزقني الله وحملت ومن وقتها وهو يقسم أنه سيتغير ويبدأ حياة حلوة معي ومع ابننا، لكني فقدت الثقة فيه، وكلما أنظر في وجهه، أتذكر كم الذكريات المؤلمة، فأنا أيضًا لي الحق في أن أتزوج شخص يحبني ويحترمني ويلبي احتياجاتي.. ماذا أفعل؟

(ع. أ)


تجيب الدكتورة هويدا الدمرداش، مستشارة العلاقات الأسرية:

حتي تستعيدي ثقتك في زوجك من جديد، فأنت بحاجة إلى التعافي من الماضي وذكرياته التي أدت إلى فقدانك لهذه الثقة، وفي هذه الحالة، فأنت في حاجة ملحة لاستشارة طبيب نفسي مختص لمساعدتك في التعافي.

اظهار أخبار متعلقة


رحلة تعافي الزوجة من الذكريات المؤلمة تحتاج إلى وعي وفهم من الزوج، ولابد أن يتجنب أي فعل مؤلم جديد أو أي خطأ تذكره بما مضى.

الحب غير كاف بمفرده، فالثقة مطلوبة وضرورية جدًا لاستمرار العلاقة، وإذا لا قدر الله  تم الاتفاق على الانفصال، فلابد من إعادة التأهيل النفسي للزوجة حتى تتمكن من الثقة في شريك الحياة الجديد في المستقبل.


موضوعات ذات صلة