ابنتي عنيدة ووالدها يضربها.. كيف أتصرف؟

منى الدسوقي الثلاثاء، 14 يناير 2020 09:54 ص
ابنتي عنيدة وزوجي يضربها.. ماذا أفعل؟؟



ابنتي عنيدة جدًا ولا تقبل بالنصيحة، ولا تسمع كلامي وكلام والدها، المشكلة أن والدها عصبي جدًا ويعنفها ويضربها، خاصة إذا رفضت تنفيذ كلامه أمام الناس، وأنا تعبت بينهما، هي عنيدة وصوتها من دماغها، وتقول لا أكثر ما تقول حاضر.. انصحوني؟

(ي. أ)

اظهار أخبار متعلقة


بمجرد بلوغ الطفل 18 شهرًا يرغب في الاستقلال، لذا عليك عزيزتي أن تفهمي ذلك جيدًا، ولا تحرمي ابنتك من ذلك، من خلال قيامك بنفسك بعمل كل شيء لها، هذا سيشعرها بأنها غير قادرة على القيام بهذه الأمور، وبالتالي تفقد ثقتها بنفسها تدريجيًا.

 كلمة "لا" دليل على شعور الطفلة بالاستقلالية، وهو ما يثير الصراع بينها وبين الأسرة، خاصة إذا كان الأب والأم صارمين بشدة وغير مرنين كما هو واضح من الاستشارة، فكري جيدًا يا عزيزتي هل تريدين أن تنشأ ابنتك بإرادة ضعيفة، وإجابتك هي التي ستحدد؟

اعلمي أن الطفل إذا لاحظ انتباه الأهل عندما يخطئ التصرف، فسوف يستمر في تصرفاته السيئة كي يجذب انتباههم دائمًا، لذا عليك مدح ابنتك على تصرفاتها الحسنة، لتعلميها أن هناك بدائل جيدة عندما تريد جذب الانتباه.

اضافة تعليق