5 أنواع من الخضروات يجب تناولها مطهية جيدًا ومن ضمنها الطماطم!

بقلم | ناهد | الثلاثاء 14 يناير 2020 - 09:59 م


تختلف الخضروات بعضها عن البعض في طريقة تناولها نيئة أو مطبوخة جيدًا لتفيد الجسم بما تحويه من فيتامينات ومعادن.

اظهار أخبار متعلقة



لذا نقدم لكم أهم 5 خضروات لابد من طهيها جيدًا قبل طهيها للحصول على أقصى استفادة غذائية منها، وهي كالتالي:

أولًا: المشروم
 لا يصلح المشروب أو عش الغراب للأكل بدون طهي.
فتناوله نييء يعيق عملية الهضم ويتسبب بمشكلات للمعدة ، لذا يجب تناله مطهوًا وبشكل جيد لزيادة مستوى الزنك والبوتاسيوم في الجسم، وللحصول على محتوياته الغنية العناصر الغذائية والبروتينات والفيتامينات، مثل: فيتامين ب ومضادات الأكسدة.

ثانيًا: الفاصوليا الخضراء

حيث يساعد طهيها الجيد هي والبازلاء والفول الأخضر على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم أكثر .
ولأن الفاصوليا الخضراء تحتوي على بروتينات سامة تدعى لكسينات، فلابد من طهيها وبشكل جيد، لأنه لا يتلف مفعول هذه البروتينات سوى بذلك، كما أن تناولها نصف مطهية أو نيئة يزعج المعدة، ويتسبب لها بالعديد من الاضطرابات والآلام.
ثالثًا: الطماطم
وهذه هي المفاجأة، فالأشهر عن الطماطم هو تفضيل تناولها نيئة، والصحيح أن تناولها مطبوخة جيداً هو الأفضل،  لاحتوائها على اللايكوبين ومضاد قوي للأكسدة، والذي يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل: السرطان، وأمراض القلب.
 رابعًا: الباذنجان
فتناول الباذنجان نيئًا يزعج المعدة لإحتوائه على مادة السولانين الضارة.
لذا لابد من طهي الباذنجان جيدًا لأنه في هذه الحالة يحتفظ بالعديد من حمض الكلوروجينيك، وهو المركب الذي يؤدي لخفض مستويات ضغط الدم، و يبطئ امتصاص الجلوكوز في الدم، وبالتالي يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.
ومن الفضل لطهي الباذنجان للحصول على مضادات الأكسدة ومركبات خفض الكوليسترول الغني بها، تناوله مسلوقًا، أو مطهوًا على البخار.

خامسًا: البروكلي والخضروات الصليبية
فالخضروات الصليبية كالبروكلي،  والقرنبيط،  والكرنب،  واللفت،  وغيرها تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات التي يصعب على الجسم هضمها وهي نيئة، وتسبب الانتفاخ واضطرابات المعدة، بينما تناولها مطهوة بشكل جيد يعني الحصول على مركبات الإندول،  وغيرها من مركبات مكافحة السرطان التي يمكن أن تقتل الخلايا السرطانية، والتي هي غنية بها.

اظهار أخبار متعلقة



اقرأ أيضاً