زوجي وطليقته يعملان في مكان واحد؟!

بقلم | fathy | الخميس 16 يناير 2020 - 09:48 ص


أحببت زوجي من الصغر، لأننا أقارب، لكن شاء القدر أن يتزوج من صديقته في الكلية بعد قصة حب كبيرة، لكنهما انفصلا بعد سنة بسبب رفضها الاهتمام بوالدته، وتزوجنا منذ عام ونصف تقريبًا، حياتنا مستقرة وطيبة حتى عملت طليقته بالصدفة في نفس الشركة التي يعمل بها حاليًا، هذا الأمر أثار جنوني جدًا، وأثار غيرتي عليه، وكل يوم في خناق، هي "حلوة" ولا مقارنة بيني وبينها أصلًا، لكنه يؤكد لي أنه يحبني ولا يحبها ولا يتعامل معها من الأساس؟

(ن. ف)

اظهار أخبار متعلقة




من الطبيعي أن تقارني نفسك بها وتغيري منها، لكن ليس من الطبيعي أن تسيطر هذه الحالة عليك لدرجة قد تدمرين زواجك وتخسرين زوجك، الذي طالما حلمت به، واعلمي جيدًا أن زوجك يحبك، وهو ما جعله يتزوج منك عن تراض، ولو كانا لا يزالان على حبهما، لكان حاول أن يعودا إلى بعضهما من جديد، لكنه لم يفعل ذلك.


عليك أن تراعي الله في زوجك وحياتك، حافظي على حب عمرك ولا تظلميه معك بسبب الغيرة، لأنها ستدمر علاقتك به لا محالة، واعلمي أنه يحتاج إلى حبك واهتمامك وهدوئك حتى يشعر معك بالأمان والسكينة.


والمقارنة من قبل زوجك واردة سواء بخصوص الشكل أو الجسد، أو في التفكير، والتعامل بشكل عام، لكن عقلك وحسن معاملتك هي الفيصل، اجعليه يجد فيك ما لم يجده في زوجته السابقة، اجعليه يتأكد من أنه اختار الأنسب هذه المرة، اجعليه يتأكد من حبك واختلافك، باهتمامك وحبك واحتوائك له ولوالدته.





موضوعات ذات صلة