7 شائعات شتوية .. الشتاء منها بريء

بقلم | ناهد | الخميس 16 يناير 2020 - 02:31 م



كثيرة هي المعلومات التي بعضها متوارث عن الشتاء، وما يتعلق به من اكتئاب، وعادات صحية، ومشكلات، ومحاذير، والبعض الآخر عبارة عن معلومات قديمة ثبت خطأها، أو المبالغة فيها.
وفيما يلي نعرض لأشهرها:

أولًا:  المعطف السميك أهم قطعة للحماية من البرد
هذا هو الشائع بالنسبة للشتاء، بينما صحيًا، فالمعطف السميك يتسرب الهواء من أعلاه وأسفله كلما تحرك من يرتديه، والأفضل هو ارتداء
طبقات من الثياب العادية، المصنوعة من أنسجة طبيعية لا صناعية،  تفصل بين كل اثنتين منها طبقة عازلة من الهواء، فلا شيء أفضل من الهواء في حفظ الحرارة، وكلما زادت الطبقات، كان حصر الهواء بينها أفضل، والدفء الناتج على الجسم أكثر جدوى.

ثانيًا: الشتاء يسبب سقوط الشعر
هكذا يعتقد البعض، بينما أثبتت دراسة حديثة أجريت في جامعة زوريخ وتوبعت فيها أكثر من 800 امرأة لمدة 6 سنوات، أن أكبر خسارة للشعر تحدث في شهور الصيف، وأقلها في فترة الشتاء.
 وما يحدث هو كثرة التقصف لا السقوط، فجلدة الشعر تتعرض للجفاف في الشتاء مما يؤدي لتقصف الشعر، والحل يكون باستخدام شامبو خاص لهذه الفترة.
ثالثًا: الشتاء يسبب الرشح
وهذه ليست حقيقية بدليل اصابة البعض بالرشح في الصيف نفسه، بل إن انخفاض الحرارة  يزيد من الخلايا التي تحارب الالتهاب والعدوى، في الأجسام.
أما شيوع الرشح في الشتاء كظاهرة فهي جزء من خطة الجسم للدفاع عن نفسه ضد أزمة البرد، ويعود انتشار الرشح في الشتاء  لازدحام الناس في أماكن مغلقة، سواء كانت بيوت أو مدارس، مكاتب عمل، إلخ، ما  يجعل العدوى بالرشح أسهل حدوثًا.

اظهار أخبار متعلقة


رابعًا: لا توجد اصابات بالحساسية في الشتاء
حيث يعتقد البعض أن الاصابة بالحساسيات تنتشر في الربيع، والخريف، بينما العكس هو الصحيح.
فالحساسيات مصدرها هو البيت، كوجود عث أو فطريات، وأوبار حيوانات أليف، وعدم تهوية جيدة للبيت والمفروشات، مما يسبب الحساسيات.
لذا فانسداد الأنف بما يشبه الإصابة بالزكام ولمدة تزيد عن 10 أيام في الشتاء تعني اصابتك بالحساسية، ولابد لك من زيارة الطبيب.
 خامسًا: الشتاء يسبب الاكتئاب النفسي
وهذا لا علاقة له بالشتاء، وإنما بسبب اضطرار بعض الناس للمكث في البيت بشكل أطول، ففي هذه الفترة من العام يكون معظم الأشخاص مشغولون بالدراسة والعمل ومن ثم تزداد المسئوليات المهنية والأسرية والاقتصادية، وتزامن ذلك مع فصل الشتاء ربط به وبين الاكتئاب، وهو ليس صحيحًا.
فالإكتئاب يصيب الناس في الصيف وأي فصل وليس حكرًا على فصل معين، ولأسباب عديدة، كسوء الحالة الصحية، المعاناة الاقتصادية، التقدم في العمر، حدوث اساءات من خلال العلاقات والتعاملات، إلخ.

اظهار أخبار متعلقة


سادسًا: يفضل عدم ممارسة الرياضة في الشتاء
والعكس هو الصحيح وبحسب بحث جديد تم نشره في مجلة "الطب والعلوم في الرياضة" يؤكد أن الشخص يحرق عددا أكبر من الحريرات إن أدى تمارينه في الأجواء الباردة، مقارنة مع الأجواء الحارة، لذا فممارسة الرياضة أكثر فائدة للشخص في أشهر البرد منها في أشهر الحر، أضف لذلك  ازدياد إفراز هرمونات الأندورفين (هرمونات السعادة) ما يعني حالة نفسية أفضل.
سابعًا: الإصابة بالجفاف تحدث في الصيف فقط
وهذا غير صحيح، فالجفاف يحدث في الشتاء أيضًا كما في الصيف، وتحدث الخدعة بسبب قلة التعرق في البرد، ولأن  حس العطش يخف في الشتاء، وبالتالي لا تتلقى الكلي الايعاز الهرموني العادي لحفظ الماء، مما يجعل الشخص أكثر استعدادًا لإدرار البول، مع قلة تناول الماء في الوقت نفسه، فيحدث الجفاف، خاصة في الأماكن المغلقة وأثناء العمل،  والرياضة خارج البيت، ومن ثم وجب الحذر والانتباه لتناول ما  لا يقل عن لترين إلي ثلاثة لترات من الماء يومياً في الشتاء.

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة