متى يجب الاغتسال؟

بقلم | محمد جمال | الخميس 16 يناير 2020 - 04:42 م

الجنابة حالة طارئة على الإنسان وهي ضد الطهارة، ولقد حث الإسلام على التطهر دائما ودعا إليه حتى يتحلل المسلم من هذه الحالة ويكون مؤهلا لعبادة الله تعالى من صلاة وصوم وغير ذلك.
موجبات الغسل:
وموجبات الغسل في الإسلام سواء كان بسبب الجنابة أو لسبب آخر  هي أحوال معينة يقع فيها المسلم سواء رجلا أو امرأة شابًا أو فتاة فيها ويتوجب عليه التطهر منها ليكون طاهرًا، وهذه الحالات محصورة ومعلومة وهي:
-خروج المني وهو ماء الرجل أو المرأة سواء بالجماع بين الزوجين أو أثناء النوم بالاحتلام.

اظهار أخبار متعلقة

التقاء الختانين وإنزال المني من أهم الحالات التي يجب فيها الغسل

- التقاء الختانين، والختانان هما ذكر الرجل وفرج المرأة  فإن مجرد التقائهما سواء حدث إنزال أم لا، موجب للغسل لكليهما؛ لقوله - عليه الصّلاة والسّلام -: (إذا جلس بين شُعَبِها الأربع، ثمّ جَهَدَها فقد وَجَبَ الغُسل وإن لم يُنزِل).
-الدخول في الإسلام حيث أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- واثلة بن الأسقع، وقتادة الرهاوي بالاغتسال عندما أسلموا.

اظهار أخبار متعلقة


-بعد توقف دم الحيض والنفاس بالنسبة للنساء.
-غسل الميت أيضا واجب بسبب الموت يلزم على من حضره أن يقوم به أو يوكل به غيره حتى يصلى عليه.

اقرأ أيضاً