سانت كاترين المقدسة.. مدينة الثلج والشمس

أنس محمد الجمعة، 17 يناير 2020 10:49 ص
32016231315243



تحتوي مصر على تراث تاريخي وديني لا يوجد مثيله في أي دولة أخرى، ومن بين هذه الآثار المتواجدة في سانت كاترين بجنوب سيناء، التي تضم مئذنة جامع الوادي المقدس "طوى" بجوار برج كنيسة العُليقة بدير سانت كاترين، و أحد أشهر الأديرة بالعالم وأقدمها.



الثلوج في سانت كاترين



‎ونشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، تقريرا مصورا عن الأشجار التي عادةً ما تكون خضراء وزاهية إلى المساحات البنية اللون. يغطيها رداءٌ أبيض، وكأن طبقة من مسحوق السكر الأبيض رُشت عليها بين ليلةً وضحاها.



وقالت "سي إن إن" إن من الأشخاص الذين تمكنوا من أن يكونوا جزءاً من اللوحة الساحرة التي رسمتها الطبيعة الباردة، هو المصور الاحترافي يحيى الزيني، الذي يعمل في مجال تقنية المعلومات أيضاً.

ومن خلال عدسة كاميراته، وثق الزيني قلب سيناء، أي مدينة سانت كاترين التي تحتضن دير سانت كاترين الشهير، ولدى سؤاله عما شجعه على التقاط الصور، قال المصور: "أنا متزوج من كاميرتي حرفياً"، إذ أنه يأخذها في كل مكان يذهب إليه، إضافة إلى مختلف المعدات التي يحتاج إليها للتصوير رغم ثقل وزنها.

كما أشار المصور إلى أنه "مدمن على الطبيعة، وتصوير المناظر الطبيعية"، موضحا أنه بعد أن أدرك احتمالية هطول الثلج في المنطقة بفضل مختلف التطبيقات، توجه المصور إلى مدينة سانت كاترين بالسيارة، فقال: "دخلت المدينة بالتحديد قبل الفجر، عندما بدأت الثلوج بالهطول بكثافة لتستمر إلى الصباح الباكر. وبحلول الساعة الثامنة صباحاً، توقف تساقط الثلوج وبدأت الشمس تشرق".

وتابعت: "ولطالما حلم الزيني برؤية تساقط الثلوج بنفسه، وفي مدينة سانت كاترين بشكل خاص، إذ أنه سمع من المحليين أن ذلك أحد أكثر الأحداث التي يمكن للمرء الاستمتاع بمشاهدتها."



وووصفت "سي إن إن" مشهد الثلج بأنه كان مدهشاً وساحراً بالنسبة إلى الزيني، ومع ذلك لم يصدق بعض الأشخاص أنه كان حقيقياً.



ولهذا السبب حرص المصور أن يسجل المشهد من خلال خاصية البث المباشر على حساب "إنستغرام" الخاص به ليؤكد لأصدقائه ومتابعيه أن مشهد تساقط الثلج كان حقيقياً بالفعل.



وعندما يتعلق الأمر بالنشرة الجوية ليوم الجمعة الماضي، توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية هطول أمطار غزيرة على السواحل الشمالية، ومناطق من الوجه البحري في القاهرة ومناطق من شمال الصعيد، وفقاً لما كتبته على حسابها الرسمي في "فيسبوك".



وهذه ليست المرة الأولى التي يتساقط فيها الثلج في مدينة سانت كاترين، إذ أشار المصور إلى تساقط الثلج سابقاً في عام 2014 على سبيل المثال.



وشرح المصور السبب وراء ذلك قائلاً: "سانت كاترين مدينة صغيرة تقع على ارتفاع 900 متر فوق سطح البحر، ما يجعلها عرضة لطقس كهذا".

اضافة تعليق