أخبار

نعيش في علاقات مضطرين لها.. الغربة الحقيقية

هل أصبحنا نصدق كلام مدرائنا.. ونشكك في كلام الله؟!

كوفيد – 19 يقلل أعداد المصابين والوفيات بالإنفلونزا الموسمية

"زواج التجربة"| "الأزهر" و"الإفتاء" يحسمان الجدل

كيف تقوي مناعة أطفالك بصورة طبيعية؟

حلويات على شكل "أعضاء تناسلية".. ماذا قالت دار الإفتاء؟

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

انتبه لها جيداً.. هذه العلامة قد تشير لإصابتك بفيروس كورونا

هل الآباء مسئولون عن عقوق الأبناء؟

بقلم | fathy | الثلاثاء 21 يناير 2020 - 02:03 م
Advertisements


بيتي بالنسبة لي "لوكندة"، ألتزم حجرتي لا أحد يسأل عن، لا زوجتي ولا أولادي، طول اليوم مع بعضهم البعض ولا يسألون في، ولا حتى يجلسون معي، الغداء فقط هو الذي يجمعنا، وأحيانًا لا يأكلون معي وبعدها أدخل حجرتي، ولا أخرج منها إلا على موعد عملي، كرهت حياتي وكرهت المنزل الأمر صعب علي جدًا، لا يعرفونني إلا في الطلبات فقط، قديمًا كانت مشاكلي مع والدتهم فقط ولكن الآن خسرتها وخسرتهم، أعلم أنني كنت علي خطأ نتيجة عصبيتي وتعنيفهم بعدهم عني، ولكني أحبهم والله وكنت وقتها أعاني من مشاكل وضغوط كثيرة ولكني الآن احتاجهم ماذا أفعل؟

(ن. ع)

 تجيب الدكتورة هويدا الدمرداش، مستشارة العلاقات الأسرية:

من الضروري قبل أن تطالب الأبناء بالمحبة وحقوقك عليهم، أن تكون متأكدًا من أنك أعطيتهم حقوقهم كاملة، فالعنف والعصبية والقسوة تدمر علاقتك بأولادك.

اظهار أخبار متعلقة


كن حكيمًا، واعمل على الفور في كسب أبنائك، وفي كسب شريكة حياتك، وقدم لها الأسباب حتي تحب عشرتك وتستأنس بها بعد زواج الأبناء وانفصالهم عنكما.

الأب والأم هما المسئولان عن تأسيس بيت يقوم على المودة والرحمة، الطفل الذي يربى في هذا الجو يكون نعمة لأهله في الكبر، لأنه تنفس الود والرحمة منذ صغره ولا يعرف معنى العقوق.





موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بيتي بالنسبة لي "لوكندة"، ألتزم حجرتي لا أحد يسأل عن، لا زوجتي ولا أولادي، طول اليوم مع بعضهم البعض ولا يسألون في، ولا حتى يجلسون معي، الغداء فقط هو الذي يجمعنا، وأحيانًا لا يأكلون معي وبعدها أدخل حجرتي، ولا أخرج منها إلا على موعد عملي، كرهت حياتي وكرهت المنزل الأمر صعب علي جدًا، لا يعرفونني إلا في الطلبات فقط، قديمًا كانت مشاكلي مع والدتهم فقط ولكن الآن خسرتها وخسرتهم، أعلم أنني كنت علي خطأ نتيجة عصبيتي وتعنيفهم بعدهم عني، ولكني أحبهم والله وكنت وقتها أعاني من مشاكل وضغوط كثيرة ولكني الآن احتاجهم ماذا أفعل؟