خمسة أسباب تمنع الرزق .. لا تقترب منها .. شاهد

علي الكومي الأربعاء، 22 يناير 2020 05:40 م

ا

ما هي الأسباب التي تمنع الزرق .. ما هي الأسباب التي تقلل من الرزق

 ..وما هي الأسباب التي تقرب من الفقر؟ ..ثلاثة أسئلة طرحها الداعية الإسلامي السوري الدكتور راتب النابلسي في مقدمة انفو جراف تم انتاجه لتحديد هذه الأسباب وتحذير عموم المسلمين من الاقتراب منها .

ما هي الأسباب التي تمنع الزرق .. ما هي الأسباب التي تقلل الرزق ..وما هي الأسباب التي تقرب من الفقر

أول هذه الأسباب كما حددها الداعية الإسلامي المعروف هي الزنا مصداقا لقوله تعالي :"ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا" مشيرا إلي أن هناك عقابين للزنا عقاب سببي يصيب الإنسان بأمراض مثل فيروس الأيدز الذي قضي علي عشرات الملايين وهناك أكثر من 60مليون مصاب في العالم بهذا المرض وينتظرون الموت .

 

اظهار أخبار متعلقة

الدكتور النابلسي تابع قائلا : سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه نقل عن رسولنا الكريم حديثا نبويا شريفا قال فيه النبي : لاتقربوا الزنا فإن فيه ست خصال : فأما التي في الدنيا فذهاب البهاء ودوام الفقر وقصر العمر ، وأما التي في الأخرة فسخط الله تعالى وسوء الحساب والخلود في النار " هذا الحديث روي في شعب الإيمان للبيهقي.

لا تقربوا الزنا 
ومضي الدكتور النابلسي للقول مخاطبا مستمعيه: صدقوني أيها الأخوة .. نمت الي مسامعي قصة رجلين يعملان في استيراد السيارات في أحد بلدان الشام حيث ذهبا إلي المانيا لإحضار سيارتين وعادا بالسارتين عن طريق البر وخلال رحلة العودة أقاما في فندق بأحد بلدان أوروبا الشرقية .


ويستكمل الداعية الإسلامي القصة قائلا : خلال إقامتهما بالفندق وبعد الساعة الثانية عشرة طرق أبواب الغرفتين امراتين ففتح أحداهما الباب ووقع في الرذيلة فيما رفض الأخر قائلا :أني اخاف الله رب العالمين وعندما وصل الاثنان إلي الشام ضاقت الدنيا بمن وقع في الخطيئة واستمرت أوضاعه في التراجع فأغلق محله وطلق زوجته فيما استمر تصاعد أسهم من اعتصم بدينه مبديا (أي النابلسي) قناعته أن الزنا هو أحد اهم اسباب الفقر.

الزنا أحد أسباب الفقر 
ودلل الدكتور النابلسي على ما ذهب اليه بالحديث النبوي الذي رواه ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم: الزنا يورث الفقر " والفقر هنا نوعان .. فقر ذات اليد وفقر القلب فالزاني محجوب عن الله لوقوعه في الفاحشة مصدقا لقوله تعالي : ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا .. الله تعالي لم يقل : لا تزنوا بل قال لا تقربوا الزنا فأي شئ يفضي إلي الزنا فهو محرم .
ما اجمله الدكتور النابلسي في السابق يفصله بالقول : الخلوة بالأجنبية محرم .. صحبة الأراذل واطلاق النظر محرم وكذلك متابعة الأشياء الأباحية علي الانترنت والفضائيات محرم باعتبار ذلك طريقا الي الزنا صحبة الارذال والاثارة المستمرة طريق الي الزنا أيضا.

خمسٌ إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن
أما السبب الثاني للفقر فيتمثل -كما يؤكد النابلسي- في نقص المكيال والميزان : استمعوا الي حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم كأنه بيننا : "يا معشر المهاجرين، خمسٌ إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قطُّ حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا.

اظهار أخبار متعلقة

تابع الرسول قائلا في حديثه الشريف :ولم يُنقصوا المكيال والميزان إلا أُخذوا بالسنين وشدة المؤونة وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا مُنعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يُمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوًّا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم".

نقص المكيال والميزان وعواقبها
فسر النابلسي حديث النبي حول تفشي الاوجاع التي لم تكن في الاسلاف بطاعون الإيذز فهو أوضح عقاب من الله علي تفشي نقص الكيل والميزان وكذلك منع الزكاة، مشيرا إلي أن ما يحدث حاليا في الشرق الأوسط  

من قتل وحروب أهلية ليس بعيدا عن هذه المخالفات الشرعية فنجد مئات المليارات من الدولارات تنتقل من الشرق إلي الغرب في تطبيق حرفي لحديثه صلي الله عليه وسلم :"فأخذوا بعض ما في أيديهم" فضلا عن عدم حكم ائمتنا بكتاب الله وعواقب الأمر خطيرة وتتمثل ان يكون بأسهم بينهم شديد ويتفشي القتل بينهم شديد بفضل نقص المكيال والميزان والحكم بغير ما انزل الله .

منع الزكاة
أما المعصية الرابعة التي تقلل الرزق فتتمثل في منع الزكاة، حيث قال عليه الصلاة والسلام : ما نقض قوم العهد قط ، إلا كان القتل بينهم ، ولا ظهرت الفاحشة في قوم قط ، إلا سلط الله عليهم الموت ، ولا منع قوم الزكاة ، إلا حبس الله عنهم القطر " .
وأشار النابلسي مخاطبا مستمعيه الي إحصاءات قد لا تصدق وتؤكد أن 5%فقط من أغنياء المسلمين هم من يدفعون الزكاة وفي حديث اخر للرسول صلي الله عليهم وسلم : ما منع قوم الزكاة الا ابتلاهم الله بالسنين .

ما منع قوم الزكاة الا ابتلاهم الله بالسنين "

أما رابع أسباب منع الرزق كما تحدث الداعية الإسلامي المعروف فهو الربا كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : مَا مِنْ قَوْمٍ يَظْهَرُ فِيهِمْ الرِّبَا ، إِلَّا أُخِذُوا بِالسَّنَةِ -أي الفقر - ، وَمَا مِنْ قَوْمٍ يَظْهَرُ فِيهِمْ الرُّشَا ، إِلَّا أُخِذُوا بِالرُّعْبِ " الربا يؤدي الي الفقر والرشا تؤدي الي الرعب كما أكد ربنا العزة في قوله : ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ * وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [البقرة:278-280].

الربا والزناوفي حديث اخر للنبي رواه ابن عباس رضي الله عنهما قال : ما ظهر الربا والزنا في قرية الإ أحلو بانفسهم عذاب الله ".

اضافة تعليق