متردد ومشتت وعشوائي وفاشل؟.. كيف تكون منظمًا وتسيطر على أهدافك؟

أنس محمد الخميس، 23 يناير 2020 02:55 م
مسيطرا-على-أهدافك؟



أغلب الفاشلين في تحقيق أحلامهم يعانون من العشوائية والتردد في اتخاذ القرار والتخطيط لأهدافهم بشكل علمي وناجح، لذلك يعد التنظيم تحديًا أساسيًا لكثير من الناس، ومعالجًا للاضطراب النفسي وتشتت الانتباه، والنسيان وصعوبة التركيز.

وهناك خطوات بسيطة بإمكانك عملها لتنظيم حياتك، والقضاء على حالة العشوائية والتردد التي تعاني منها، ومن هذه الخطوات:

اظهار أخبار متعلقة


التخلص من التسرع

أكثر الأخطاء التي يرتكبها المصابون بتشتت الانتباه هي رغبتهم في تنظيم كل شيء في وقت واحد، الأمر الذي يحدث حالة من الفوضى في حياتك واتخاذك للقرار، لذلك تخلص نهائيا من حالة التسرع.

التنظيم

إذا قسَّمت أهدافك ونظمتها بحسب أولوياتها، سيساعدك هذا على تجنب تراكم الفوضى وصعوبة تنظيمها في وقت لاحق.

 قلل من الأشياء التي تريد تحقيقها في وقت واحد 


كلما قللت أهدافك وحددتها، صار التنظيم أمرًا سهلًا ومهمة بسيطة، ففي بعض الأحيان تعتقد أن هناك بعض الحاجيات التي قد تحتاجها في وقت واحد، لكن إذا كنت لا تستطيع الحصول على ما تبحث عنه في وقت واحد، فلابد من تقسيم أهدافك على أجزاء لكي تستطيع تحقيقها.


اجعل نظامك بسيطًًا



وجود نظام بسيط ويسهل الالتزام به، سيساعدك على جعله جزءًا من حياتك. كمثال في ما يخص مساحة العمل: بإمكانك استخدام ملفات ذات ألوان مميزة وجاذبة للعين، إذ يسهل عليك إيجادها بشكل سريع وسهل.


التخلص من الفوضى والعشوائية

يجب أن تتخلص دائما من العشوائية والفوضى .

لا تتردد في طلب المساعدة

ليس بالضرورة أن تمارس مهمة التنظيم وحدك. بإمكانك أن تطلب من أحدهم الحضور معك في المكان الذي تريد ترتيبه وتنظيمه. وجود شخص قد يُسهِم في متابعة المهمة والعمل عليها، ويقلل المشتتات التي تمنعك من إكمالها.



افعل ما يناسبك

لا يوجد نظام يناسب الجميع، خصوصًا البالغين الذين يتعايشون مع فرط الحركة وتشتت الانتباه، لذلك حدد الأهداف والمخططات التي تناسب إمكانياتك ولا تحمل نفسك فوق طاقتها.

اضافة تعليق