9 ضرورات للولادة القيصرية .. تعرفي عليها

ميسون طارق الأحد، 26 يناير 2020 10:00 م
9 ضرورات للولادة القيصرية .. تعرفي عليها

للولادة  القيصرية (caesarian section) حالات خاصة، تحتاج إليها، حيث تتعسر الولادة بشكلها الطبيعي.
والولادة بهذه الطريقة، تتم بإجراء شق جراحي في بطن الأم، وآخر في رحمها، لتوليد الطفل.
 وهي كأي جراحة تتضن مخاطرالتخدير، والعدوى، والنزيف، وحدوث الجلطات، أضف لذلك ترهل البطن وتكون ندبة بالجلد.

اظهار أخبار متعلقة


ومع ذلك تفكر بها النساء، نظرًا لإمكانية التحضير المبكر لها، وخوفًا من معاناة الطلق أثناء الولادة الطبيعية.، وفي كل الأحوال لابد من استشارة الطبيب المعالج لاختيار الطريقة الأنسب لك.
وتبقى حالات تكون الولادة القيصرية فيها ضرورة، ولا بديل لها، وهي :
أولًا: الطلق المتعثر
عندما يتعثر الطلق، ولا ينفتح الرحم بالقدر الكافي على الرغم من الإنقباضات القوية ولعدة ساعات، أو عندما تكون رأس الجنين أكبر من القدر الممكن للمرور عبر قناة الولادة، لابد من إجراء الولادة القيصرية.

ثانيًا: وضع الجنين غير طبيعي

وذلك بألا يتخذ الجنين وضعه الطبيعي، فبدلًا من دخول رأسه في قناة الولادة، تدخل رجلاه ومقعدته، أو كتفه، ما يشكل خطرًا عليه.

ثالثًا: عدم حصول الجنين على أوكسجين كافي
حيث يجب اجراء جراحة الولادة القيصرية فور شعور الطبيب بالقلق بشأن  إمداد الأكسجين للطفل، أو ملاحظة أي  تغيرات في نبضات قلبه.

رابعًا: حدوث مشكلة في المشيمة
فإذا انفصلت المشيمة عن الرحم قبل أن يبدأ الطلق،  أو كانت المشيمة تغطي فتحة عنق الرحم، فلابد من إجراء الجراحة القيصرية.

خامسًا:  الحمل في توأم  أو ثلاثة توائم أو أكثر
الحمل في أكثر من طفل واحد، يكون من ألأفضل والأكثر أمانًا أن تكون الولادة قيصرية.

اظهار أخبار متعلقة


سادسًا: اجراء جراحة قيصرية من قبل
ففي بعض الحالات يفضل الطبيب تكرار الولادة القيصرية، وذلك يختلف من حالة إلى أخرى، فبعض الحالات يمكن الولادة المهبلية الطبيعية غلى الرغم من إجراء قيصرية من قبل وذلك بحسب عوامل كثيرة يقررها الطبيب كنوع الشق الجراحي الذي تم عمله بالرحم وغيره من الأسباب.

سابعًا: معانا الجنين من مشكلة صحية
فبعض الأطفال يعانون من مشكلات صحية يولدون بها مثل زيادة السوائل في الدماغ، ما يستدعي تأمين الطفل بإجراء الولادة القيصرية.

ثامنًا: حدوث مشكلة في الحبل السري
فإذا انزلقت حلقة من الحبل السري عبر عنق الرحم قبل الطفل،  أو إذا كان الرحم يضغط على الحبل أثناء الانقباضات، فلابد من إجراء جراحة قيصرية.
تاسعًا: معاناة الأم من مشكلة صحية
فوجود حالة مرضية غير مستقرة في القلب، أو معاناة الأم من مرض ارتفاع ضغط الدم، أو اصابة الأم بعدوى يمكن أن تنتقل إلى الوليد أثناء الولادة الطبيعية كالهربس التناسلي، أو الإيدز، عندها لابد من تأمين الأم بإجراء الجراحة القيصرية.

اظهار أخبار متعلقة





اضافة تعليق