6 إرشادات لإعداد ابنتك للبلوغ واستقبال الحيض بلا قلق

ناهد إمام الأحد، 26 يناير 2020 08:00 م
6 إرشادات لإعداد ابنتك للبلوغ واستقبال الحيض بلا قلق


تتوتر بعض الأمهات كلما كبرت بناتهن وقاربن سن البلوغ، وحدوث الحيض لديهن بعدها في أي وقت.
فمع بلوغ الفتاة سن الـ12 لابد من الحديث معها من جهة الأم، أو الخالة ، أو العمة، أو الجدة -إن لم تكن الأم موجودة -عن "الحيض"، وبدون خجل، ولا تردد، فالحديث مهم، وكلما أتى مبكرًا كانت الفتاة أقدر على استقبال تغييرات جسدها في هذه المرحلة، بشكل صحي .

اظهار أخبار متعلقة


لذا يمكننا اتباع هذه الارشادات في هذا السياق، كالتالي:
1-لا تجعلي هناك"جلسة" للحديث مع ابنتك عن "الحيض"، وإنما جلسات كثيرة، في كل مرة تتحدثين معها عن جزئية صغيرة، ثم التي تليها، وهكذا، الحديث عن نظافتها الشخصية أثناء الحيض، وجلسة أخرى عن مخاوفها من الأمر، وجلسة عن التعامل مع آلام ومتاعب الحيض، وهكذا، إلخ.


2-مدي ابنتك بمعلومات طبية صحية عن "الحيض"، ودورته، وكل تغييرات البلوغ الأخرى، ولا تدعيها تستقي المعلومات من مصادر غير آمنة أخرى.
3-شاركي ابنتك خبراتك، ذكرياتك الخاصة حول الأمر.


4-احرصي على طمأنتها بشأن الأمر أثناء الجلسات بينكما، فذلك مهم لإزالة أي مخاوف من الممكن أن تداهمها، ويحافظ على نظرتها السوية الصحية المحبة لجسدها.

اظهار أخبار متعلقة


5- لا بأس أن يتدرج الحديث وصولًا للزواج، ودور "الحيض" ، وكيف يحدث الحمل، فغالبًا معظم الفتيات يتحدث مع بعضهن في الأمر، فلا تجعليه عيبًا بينكما.
5-خططي مع ابنتك للتجهز لأول دورة حيض، فإذا كانت تذهب إلى المدرسة وقتها، اشتر لها حفاضات وعلميها كيفية استعمالها، واحرصي على ان تحتفظ بعدد منها في حقيبتها المدرسية حتى يمكنها التصرف بدون احراج أو قلق لو داهمتها أثناء تواجدها في المدرسة.


6-احتفلي، نعم احتفلي بابنتك عندما تحدث أول دور للحيض، فأظهري فرحك، واصطحبيها في نزهة خاصة تحبها، أو اشتري لها هدية، إلخ.

اظهار أخبار متعلقة





اضافة تعليق