تعرف على أسهل وأسرع الطرق لتخفيف الألم

الإثنين، 27 يناير 2020 02:00 ص

نشرت الصفحة الرسمية للداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، على موقع "يوتيوب"، مقطع فيديو توضح فيه فائدة الكمادات وكيف تعتبر بمثابة أسهل وأسرع الطرق للتخلص وتخفيف الألم.

وأوضح مقطع الفيديو أن الكمادات تستخدم سواء كمادة ساخنة أو باردة، مشيرة إلى طرق استخدام كلا على حدا.

وأضاف أن الكمادات الساخنة توسع الأوعية الدموية في المنطقة المستخدم عليها الكمادة الساخنة نتيجة زيادة تدفق الدم فيها، لذلك نحصل على المنطقة المحمرة على سطح الجلد بعد رفع الكمادة.

بالإضافة إلى الأثر الاسترخائي في حال استخدام الحرارة بشكل عام كما هو الحال مع الدوش الساخن.

فعندما تنشط الدورة الدموية تساعد الانسجة على التعافي في حال الإصابة.

كما أن زيادة تدفق الدم تقوم بحمل المواد الضارة التي تتكون في العضلات بعد الإجهاد ((حمض اللاكتيك)).

في حال الشعور بتعب العضلات أو الألم الناتج عن إجهادها قم باستخدام الكمادات الساخنة.

وفي حال الإصابة مثل التمزق في العضلات أو الأربطة والجروح لا تستخدم الكمادات الساخنة مباشرة بل ابدأ بالباردة وقت الإصابة لأن استخدام الكمادات الساخنة يزيد تدفق الدم وبالتالي يزيد الانتفاخ وبالتالي يزيد الألم!!.

وفي حال الجروح إذا استخدمت الكمادات الساخنة مباشرة بعد الجرح.. يزيد تدفق الدم وبالتالي يزيد النزيف.

لكن الطريقة المثلى للاستخدام.. هي بعد الإصابة بفترة تسمح للجرح بأن يتوقف عن النزيف.. أو الانتفاخ بأن يزول فبالتالي تزيد من معدل التعافي.

 

الكمادات الباردة: 

والكمادات الباردة تأثيرها يختلف بحسب فترة استخدام الكمادة أو البرودة بشكل عام.

استخدامها لفترة بسيطة يكون تأثيرها تنبيهيًا ومحفزًا للجهاز العصبي ولذلك يلجأ غالبية الناس لأخذ دوش بارد بعد الاستيقاظ من النوم أو في حال التعب أو الميل للنعاس.

استخدامها لفترة أطول فيكون تأثيرها مخدرا للأعصاب.. فالأعصاب مكونة من مجموعة من الخلايات العصبية.. تحتاج لدرجة حرارة معينة لتقوم بعملية حرق الغذاء وإنتاج الطاقة، وعند تقليل درجة الحرارة يخف نشاط هذه الخلايا.

بالإضافة إلى أن البرودة تسبب انقباض الأوعية الدموية فيقل أيضًا إمداد الخلايا العصبية بالدم.

فيقل نشاطها وبالتالي يقل الإحساس الذي تنقله الأعصاب للدماغ ومن ضمنها الإحساس بالألم.

افضل وقت لاستخدامها هو مباشرة بعد الإصابة.. فيخف الشعور بالألم بالإضافة إلى تقليل النزيف.

تستخدم أيضا في حال الحروق مباشرة لتمنع امتداد الحرارة للأنسجة المحيطة بالمنطقة وتخفيف حجم الأكياس المائية المتكونة في موضع الحرق.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق