أخبار

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 70 ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

العبرة بالنهاية.. من يضحك أخيرًا يضحك كثيرًا

بقلم | محمد جمال | الاثنين 27 يناير 2020 - 10:40 ص
دائماً ما يقولون: العبرة بالنهايات.. أي أن الفائز هو من يحصل على المكسب في نهاية المطاف، فمن يضحك أخيرًا لاشك يضحك كثيرًا.

يقول أحد العلماء: «من أمضى وقته لمحرمات الدنيا، فلن تعطيه الدنيا في النهاية، إلا قطعة أرض يدفن فيها، ومن أمضى وقته لله تعالى، سيمنحه الله عز وجل في الآخرة جنة عرضها السموات والأرض أعدتللمتقين».

فبادر عزيزي المسلم لأن تكون ممن يعمل لآخرته وليس لدنياه، راقب نفسك قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون، إلا من أتى الله بقلب سليم، والسعيد من وعظ بغيره، وحاسب نفسه.فبادر عزيزي المسلم لأن تكون ممن يعمل لآخرته وليس لدنياه، راقب نفسك قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون
فبادر عزيزي المسلم لأن تكون ممن يعمل لآخرته وليس لدنياه، راقب نفسك قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون


قال تعالى موضح ذلك: « وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَعَنِ الهَوَى * فَإِنَّ الجَنَّةَ هِيَ المَأْوَى » (النازعات: ٣٩-٤١).


لا تنس نصيبك من الدنيا

المولى سبحانه وتعالى لم يمنعنا نحن البشر من الاستمتاع بالدنيا، وما فيها من لذات، بل دعا لشكره سبحانه على نعمه، كما قال الله تعالى: « وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ » (القصص: ٧٧)،.

لكن لاشك العاقل من يعي تمامًا أنه الحياة مرحلة عابرة لمرحلة أخرى أهم، وهي الدار الآخرة،لذا لا تكن من الذين عمروا دنياهم على حساب آخراهم.

عن عمرو بن عوف رضي الله عنه أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «والله ما الفقر أخشى عليكم، ولكني أخشى أن تبسط عليكم الدنيا كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، وتهلككم كما أهلكتهم».


كن من أبناء الآخرة

إذا كان الأمر خيارًا بين الدنيا والآخرة، فاختر أنتكون من أبناء الآخرة، لأنها المكسب الحقيقي لاشك في ذلك، كما يقول الإمام علي ابن أبي طالب رضي الله عنه: «إن الدنيا قد ارتحلت مدبرة، وإن الآخرة قد ارتحلت مقبلة، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب، وغدًاحساب ولا عمل».إذا كان الأمر خيارًا بين الدنيا والآخرة، فاختر أنتكون من أبناء الآخرة، لأنها المكسب الحقيقي
إذا كان الأمر خيارًا بين الدنيا والآخرة، فاختر أنتكون من أبناء الآخرة، لأنها المكسب الحقيقي


لكن للأسف يحدث العكس، فإذا رأوا تجارة أو لهو انفضوا إليها وتركوا الصلاة قائمة، وهم لا يعلمون أن ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة، وأن الله خير الرازقين.

قال تعالى محذرًا من ذلك: «وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لاَ يَرْكَعُونَ * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍلِلْمُكَذِّبِينَ » (المرسلات: 48- 49)، ويقول سبحانه أيضًا: « يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ » (القلم:42- 43).

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة