كيف تمتلك قلوب الآخرين؟

أنس محمد الإثنين، 27 يناير 2020 02:31 م
ويؤثرون على أنفسهم.. كيف نحب الخير لغيرنا كد



 تمتلك الابتسامة سحرًا لا يضاهيه أي سحر آخر في تأليف القلوب وكسب المحبة، وتحصيل الانطباع الإيجابي عن صاحبها بالشكل الذي يضفي عليه جمالاً ووقارًا في آن واحد.

الابتسامة وبشاشة الوجه هي أفضل أخلاق المسلم التي  يتحلى بها عند لقاء الناس، حتى أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: «لَا تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا، وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ» رواه مسلم.الابتسامة وبشاشة الوجه هي أفضل أخلاق المسلم التي يتحلى بها عند لقاء الناس

الابتسامة وبشاشة الوجه هي أفضل أخلاق المسلم التي يتحلى بها عند لقاء الناس


وكانت الابتسامة وبشاشة الوجه صفة ملازمة للنبي صلى الله عليه وسلم في كسب قلوب أصحابه، لذلك قال الله تعالى في النبي: "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ" سورة الشورى.

كان صلى الله عليه وآله وسلم أكثر النَّاس تبسمًا وضحكًا في وجوه أصحابه، ولربَّما ضحك حتَّى تبدو نواجذه.

فعن جَرِير بْن عَبْدِ اللهِ الْبَجَلِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: مَا حَجَبَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُنْذُ أَسْلَمْتُ، وَلا رَآنِي إِلَّا تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي، وَلَقَدْ شَكَوْتُ إِلَيْهِ أنِّي لا أَثْبُتُ عَلَى الخَيْلِ، فَضَرَبَ بِيَدِهِ فِي صَدْرِي، وَقَالَ: «اللَّهُمَّ ثَبِّتْهُ وَاجْعَلْهُ هَادِيًا مَهْدِيًّا» رواه البخاري.

 وعَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ، فطلاقة وجه المسلم عند لقاء الناس، وإظهار المودة بهم والفرح عند رؤيتهم فيها مرضاة لله رب العالمين، واقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وتجلب الحب بين خلق الله.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق