4 عادات صيفية لا تصلح لفصل الشتاء

بقلم | ناهد | الاثنين 27 يناير 2020 - 11:20 م

خلق الله الفصول الأربعة، وجعل لكل فصل سمت، وطقس، وتغييرات موسمية، ومع كل فصل يتغير كل شيء، وصدق من قال لكل فصل شخصية.


ومع هذه التغييرات الموسمية، تحدث تغييرات في حياة الناس، طعامهم، ملابسهم، حركتهم، حتى الأجساد تتفاعل مع طبيعة الفصل.

اظهار أخبار متعلقة


وللشتاء كفصل صفات مميزة، تستلزم روتين للحياة يتضمن أساسيات، كالتدفئة، وتقوية جهاز المناعة، ومنها أيضًا الإقلاع عن بعض العادات المرتبطة بفصل الصيف، ما يؤدي الاستمرار عليها في الشتاء لحدوث أضرار صحية، ومنها:

1-تناول المثلجات
فتناول هذا الصنف من الطعام يتناسب وفصل الصيف فقط، أما في الشتاء فإن ذلك يؤدي إلى زيادة امكانية حدوث أمراض الجهاز التنفسي، وإلتهاب الحلق، لذا يجب الامتناع عن هذه العادة الصيفية في فصل الشتاء، وتناول أصناف الطعام الدافئة، أو التي تضفي الدفء على الجسم.
2-السهر ليلًا والنوم متأخرًا
ففي فصل الصيف ومع قصر الليل يرغب البعض في السهر، وينام متأخرًا نظرًا لحرارة الجو،  وتعتبر هذه العادة الصيفية من أسوأ ما يمكن إذا تم تطبيقها في الشتاء، ما يحرم الشخص من الدفء نهارًا والتعرض للشمس، فمن ينام متأخرًا يستيقظ بالضرورة متأخرًا، كما أن البقاء للسهر في ليل الشتاء البارد الطويل يضعف الجسم والجهاز المناعي نتيجة حرمانه من نوم صحي عميق أثناء ساعات الليل.

3-تناول المشروبات الغازية
فالمشروبات الغازية لدى البعض عادة صيفية، وفضلًا عن أضرارها الصحية بشكل عام، فهي في فصل الشتاء أشد ضررًا نظرًا لإحتوائها على الكافيين ما يسبب جفاف البشرة، وتشققها، وهي تصاب بهذه الأعراض في الشتاء وتضاعف ذلك تناول المشروبات الغازية،  كما أن احتوائها على الكافيين يزيد من الانتباه ومن ثم حدوث اضطرابات النوم ليلًا.
4-عدم ممارسة الرياضة
التوقف عن ممارسة الرياضة كما يفعل في الصيف بسبب حرارة الجو، والانزعاج من التعرق والإجهاد، فيقلل من التمشية والجري، والتمارين في الهواء الطلق، ويعتبر ذلك عادة صيفية يستمر عليها في الشتاء، بينما تؤدي ممارسة الرياضة في الشتاء دورًا مهمًا لصحة العظام التي تتأثر سلبًا بالبرودة، فتصاب بالتيبس، لذا يفضل الاقلاع عن الامتناع عن ممارسة الرياضة شتاءً، والخروج للهواء الطلق للمشي والجري في شمس الشتاء الدافئة.

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة