ستر النفوس أولى من ستر العورات

منى الدسوقي الخميس، 30 يناير 2020 10:57 ص
النفوس-أولي-بالستر-من-العورات



لي صديقة منذ فترة الجامعة، أي منذ 6 سنوات تقريبًا، تعرف عني تفاصيل حياتي، وللأسف استغلت هذه التفاصيل ضدي في أول موقف بيننا، واستغلت قربها لتشويه سمعتي بين بقية الأصدقاء، المشكلة أنها كانت أكثر شخصية قدمت لها، ولم أخذلها يومًا، قلبي وجعني جدًا؟

(هـ. س)

اظهار أخبار متعلقة



 سبحان من جعل لنا رسولنا الكريم لنتخذه قدوة ومثلاً يحتذى به، رسولنا الكريم أوصي بصنع المعروفة حتى وإن كان مع من لا يستحقه، فقال صلى الله عليه وسلم "اصْنَعِ الْمَعْرُوفِ إِلَى مَنْ هُوَ أَهْلُهُ وَإِلَى مَنْ لَيْسَ بِأَهْلِهِ َفَإِنْ أَصَبْتَ أَهْلَهُ فَقَدْ أَصَبْتَ وَإِنْ لَمْ تُصِبْ أَهْلَهُ كُنْتَ أَنْتَ أَهْلَهُ".

 وعلى الرغم من حب التعامل وفق ما أمرنا الله به ورسوله، إلا أننا بشر ومن الصعب علي النفسية البشرية أن تتعامل مع من يخذلها أو لا يقدرها، خاصة إذا تكرر الأمر أكثر من مرة، لذا عليك عزيزتي أن تكوني حذرة وتتعاملي مع الناس بحذر، ولا تسمحي لهم بخذلانك أو ألمك، فكما أوصى الرسول بصنع المعروف والتعامل بحسن نية فقد أمرنا بعدم ائتمان الخائن.

واعلمي أن النفوس أولى بالستر من العورات، فأحذر التعري أمام أحد حتى ولو بدافع المحبة والصداقة.

اضافة تعليق