أخبار

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 70 ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

8 مميزات مدهشة تجعل الفضفضة لمتخصص أفضل من الصديق

بقلم | ناهد | الثلاثاء 04 فبراير 2020 - 03:39 م

لا يكتفي الشخص بالحديث لصديقه أو قريبه عن معاناته من ألم البطن، الحلق، العظام، إلخ أي عضو في جسمه، بل يتخذ خطوة أهم ، وأوسع، وأكبر، وهي الذهاب إلى "طبيب"، متخصص لوصف الدواء المناسب.


ومتاعب الصحة النفسية وبكل أسف لا تتخذ المسار نفسه، وهو المطلوب، والمنطقي، والطبيعي، بل يكتفي الشخص بالحديث عن معاناته النفسية إلى صديقه، قريبه، وفقط.

اظهار أخبار متعلقة


البعض، وعلى الرغم من تعثر حالته النفسية بعد الحديث و"الفضفضة" مع صديقه، بسبب عدم الوصول إلى حل، أو العمل باقتراح أو استشارة صديقه الخاطئة إلا أن القليل من الناس من يفكر في الذهاب للحديث عن معاناته النفسية مع "متخصص" نفسي.
ولأهمية الأمر، وخطورته، نعرض لكم فيما يلي أهم 8 منافع، وميزات،  للحديث مع متخصص عن المعاناة النفسية الخاصة بك:
أولًا: المعالج لن يحكم عليك
فالمعالج المتخصص مدرب على التعامل معك ومع مشكلتك النفسية مهما كانت بدون أن يحكم عليك، مما يشعرك بالخوف من الحديث معه، فمهما يكن ما فعلته أو حدث لك لن يلومك المعالج أو يحكم عليك بسببه،  وهو ما لن يفعله قريبك، أو صديقك، وللتعافي لابد من توفر هذه الميزة.
ثانيًا: المعالج ليس لديه مصلحة خاصة
عندما تقع لنا مشكلة نفسية فإننا نكون بحاجة إلى شخص "محايد"، ليس لديه أي مصلحة في استغلال وضعك وضعفك النفسي، أو توريطك في الإنغماس فيها، أو الاكتفاء بتقديم النصح، أو اللوم، أو التوبيخ، أو السيطرة عليك، لأنه ببساطة لا تربطه بك "علاقة" سواء كانت علاقة قرابة، أو صداقة، وهذا مطلوب للتعافي، أن يكون المعالج محايد، غير متحيز، لضمان الموضوعية والصدق في المشورة
ثالثًا:  المعالج يحافظ على سرك
لا مجال لحدوث الغيبة، أو النميمة، أو الفضح مع المعالج، فليس هناك ما يدعوه لفعل ذلك، فاحترام الخصوصية وسر الشخص الذي تتم معالجته من أساسيات العمل النفسي المتخصص، وهو ما لا يمكن ضمانه مع الصديق أو القريب.
رابعًا: المعالج لن يستهين بمشكلتك النفسية
أسوأ ما يمكن أن يحدث لمن يعاني نفسيًا أن تتم الإستهانة بمشكلته، واتهامه بأن "يكبر الأمور"، أو أنه "خايب"، إلخ من المزايدة على مشاعر الشخص الذي يعاني، وهو غالبًا ما يحدث من الأقرباء والأصدقاء، بينما يتوافر لدى المعالج النفسي "تفهم"، و "تقدير" لما يعانيه الشخص، فهو لن يقلل مما تعانيه، ولن يزايد عليك فيذكر لك تجربته الأشد ألمًا منك وبالتالي فأنت"بتتدلع"، كما يقولون، وإنما تفهم، وتقدير، بل وتشخيص، وتقديم مساعدة للتعافي، والعلاج.

اظهار أخبار متعلقة


خامسًا: المعالج مدرب على علاجك
فالمعالج لديه أدوات كمحترف في مهنته، والتي هي لازمة لتقديم المساعد للشخص الذي يعاني نفسيًا، ليس الأمر لديه مجرد ثقافة، أو قراءة، أو هواية، وبالتالي فهو الأقدر على تقديم، الدعم، والعلاج اللازم.
سادسًا: المعالج مدرب على مساعدتك على النمو
فالشخص عندما يمر بتجربة وخبرة مؤلمة فإنه من الممكن أن "يولد من خلالها من جديد" ، فكل خبرة مؤلمة وتجربة قاسيية هي يفرصة لذلك، حيث يكون الشخص ضعيفًا ويحتاج على أدوات تقويه، وتنضجه، وتجعله شخصية أفضل، وفي طريقها للنمو و"الكبران"، ولا يستطيع أحد أن يقدم ذلك سوى المدرب عليه، وعو المعالج أو الطبيب النفسي.
سابعًا: المعالج ليس الشخص الخطأ
أكبر مجازفة يتعرض بسببها الأشخاص من يكتفون بالحكي لأصدقائهم أو أقربائهم، هو أن يتم ذلك مع "الشخص الخطأ"، غير مأمومنين، لا يمكنهم مشاركتك ألمك، تفهمك، غير متعاطفين، غير متفهمين، يقابلون معاناتك بالإهمال، وكل هؤلاء "أشخاص خطأ"، الحديث إليهم يزيد الطين بلة، ويضر الشخص ولا يفيده.
 أما المعالج فهو الأقدر على فهمك، تقدير معاناتك، تشخيص حالتك، وضع خطة للتعافي.
ثامنًا: مع المعالج لا تشعر بالذنب
فالمعالج مهمته أن يدعمك بدون مقابل منك أن تدعمه، وإن لم تدعمه فيتغير معك، فالمعالج لا يتوقع منك ولا يريد شيء بالمقابل سوى التعامل المهني المتعلق بحضور الجلسات، وتنفيذ الخطة العلاجية ومتابة ذلك معه، وتقديم المقابل المالي للجلسة.
العلاقة مع المعالج لن تشعرك بالذنب، لأنها ليست علاقة كبقية العلاقات التي تستلزم تقديم شيء في المقابل وإن لم تفعل تشعر بالذنب، وهو من أكثر المشاعر المعطلة للتعافي.

اظهار أخبار متعلقة





موضوعات ذات صلة