ما الحكم الشرعي دفع الزكاة لأحد مراكز علاج السرطان؟ .. دار الإفتاء تجيب

بقلم | عبدالرحمن | الثلاثاء 04 فبراير 2020 - 04:47 م

السؤال: بماذا تنصح دار الإفتاء في التبرع للمستشفيات والمعاهد؟
الجواب:

 

دار الإفتاء المصرية أجابت علي هذا التساؤل قائلة : علي الناسَ أن يبادروا إلى التبرع للمراكز والمعاهد والمستشفيات الخيرية، وأن يُنشأ كذلك صناديق ثلاثة.

أن يبادروا إلى التبرع للمراكز والمعاهد والمستشفيات الخيرية، وأن يُنشأ كذلك صناديق ثلاثة.
الدار حددت الصناديق الثلاثة الصندوق الأول: يكون للوقف؛ فيوقِف فيه الناسُ أموالَهم ويجعلون ريعها وثمرتها لصالح هذا المركز وعلاج المترددين عليه أبد الدهر والصندوق الثاني: يكون للصدقات؛ ويُتَصَدق منه على البناء والتأسيس والصيانة وإظهار هذا المركز بصورةٍ لائقةٍ بالمسلمين إنشائيًّا ومعماريًّا وفنيًّا.

اظهار أخبار متعلقة

هل يجوز إخراج الزكاة لمستشفيات السرطان؟

أما الصندوق الثالث بحسب دار الإفتاء فيكون للزكاة؛ يُصرَف منه على الآلات وعلى الأدوية وعلى مصاريف العلاج والإقامة والأكل والشرب المتعلقة بالمرضى الفقراء، وكذا مصاريف العمليات الجراحية والإشاعات لهم ونحو ذلك.
الدار استدلت علي ما ذهبت إليه بقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهمُ الرَّحمنُ، ارحَمُوا أهلَ الأرضِ يَرْحْمكُم مَن في السماء» رواه الترمذي.

هل يجوز دفع الزكاة لمستشفي ؟
دار الإفتاء المصرية كانت قد ردت علي تساؤل حول جواز دفع الزكاة لجمعيات اهلية قائلة ، إنه لا حرج عليك في إعطاء الزكاة للمؤسسات الخيرية لتقوم هي بدفعها لمستحقيها, وهذا من باب التوكيل في إخراج الزكاة.

إخراج الزكاة للجمعيات الخيرية
لكن الدار شددت في فتواها علي ضرورة التحقق من أن المؤسسة التي ستوكلها في إخراج الزكاة تقوم بإعطائها لمستحقيها فربما دفعتها لأناس ليسوا من أهل الزكاة ظنا منها أنهم من أهلها.

اظهار أخبار متعلقة

وعلي هذا فإنه يجوز التبرع للمؤسسات الصحية وفي مقدمتها معاهد السرطان في ظل تزايد إعداد المرضي وكذلك دفع الزكاة للجمعيات الخيرية والتيقن من انها تخرج هذه الزكوات في مصادرها الشرعية


اقرأ أيضاً