بالفيديو .. د. عمرو خالد: احمي أولادك وأصحابك من الانتحار بـ ٦ خطوات

خالد أبو سيف الثلاثاء، 04 فبراير 2020 07:41 م

أكد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد أن الانتحار أصبح ظاهرة خطيرة ويتكرر من فئات مهنية واجتماعية  مختلفة مهندسين وصحفيين ومن منطلق حرصي على المشاركة في مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة على شبابنا ، رأيت أن أقدم هذه الرؤية معتمدا فيها على الضوء الذي سلطه صديق طبيب نفسي وهو الدكتور سامح إمام وكذلك تقرير منظمة الصحة العالمية ، وذلك بدافع الحب والتعاطف مع الشباب المحبط بشكل أساسي.


وأوضح الدكتور عمرو خالد- من خلال بث مباشر- أن حديثه موجه إلى كل شاب يفكر في الانتحار، وبالنسبة لأسباب الانتحار –حسب منظمة العالمية- فهي إمام أسباب نفسية كالإدمان أو الفشل في علاقة عاطفية أو الخيانة، أو كبت بسب تسلط في العمل أو البيت أو البطالة او الوحدة والعزلة أو اليأس من إمكانية تحقيق نجاح في الحياة ، وأخيرا الوحدة الاقتصادية .


وأضاف الدكتور عمرو خالد أن الإنسان المقدم على الانتحار يكون محبطاً  ولديه يأس شديد ولديه جلد للذات وكراهية أيضا للذات، وهذا بحسب كلام د سامح إمام يجعله يتخيل أنه لا مخرج لما هو فيه إلا بالموت وأن ألم الموت أهون من الاستمرار في الحياة ولديه خوف من الحياة أكثر من الخوف من الموت.


وحول طريقة التعامل مع الشخص الذي قد تبدو عليه علامات تدل على أنه مقبل على الانتحار قال الدكتور عمرو خالد أن هذا يكون من خلال 6 خطوات وهي:
الخطوة الأولى: أن نضع الشخص تحت الملاحظة الدقيقة لأنه لا يوجد إنسان ينتحر فجأة، وعلينا أن نلاحظ إذا كان الشخص مكتئب دائما ومنعزل ومهمل في نفسه، وإذا كان يتعاطى مهدئات ومنومات كثير.


الخطوة الثانية: سؤال الشخص مباشرة عما اذا كان يفكر في الموت ولو بشكل بسيط من غير رعب ومن غير تخويف.


الخطوة الثالثة: تقييم سريع للشخص ومدى اقترابه من خطوة الانتحار.


الخطوة الرابعة: الاستماع للشخص بتعاطف وإنصات جيد ويسأله عن أحواله في البيت وفي عمله وعلاقاته الاجتماعية .


الخطوة الخامسة: سؤاله عن أقرب شخص له حتى يتسنى تقديم الدعم والمساندة له، سواء كان الأقرب له الأب أو الأخ أو صديق، وإذا لم يكن لديه شخص قريب يثق فيه، فيجب أن تطلب منه أن يذهب إلى طبيب نفسي طالما كان في مرحلة متوسطة او عالية الخطورة من الإقدام على الانتحار.


الخطوة السادسة: دعم الأهل وعودة الأب الصديق ، حيث دعا الدكتور عمرو خالد الوالدين إلى ضرورة أن يصاحبوا أولادهم ويشاركوهم اهتماماتهم، مشيرا إلى أن الأب ليس دوره فقط ان ينفق على أولاده، ولابد أن يشعر الأبناء بالحنان والحب .

ودع الدكتور عمرو خالد جمهوره إلى تطبيق هذه الخطوات مع الأشخاص المحيطين الذين قد تبدو عليهم علامات الاقتراب من الانتحار من منطلق "من أحياها فكانما أحيا الناس جميعاً"، واصفاً هذه الخطوات بأنها مثل الإسعافات الأولية.
وتساءل الداعية الإسلامي: أين دفء العائلة وحنان الأسرة على أبنائها ، مؤكدا أن هذا ما يحمي الأبناء من الاكتئاب والتفكير في الانتحار، وأنه من المهم جدا تقوية الإيمان في نفوس الأبناء لأن الإيمان هو الذي يعصم من الزلل.
وهذا كلامي إلى الأهل .

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



وأشار الدكتور عمرو خالد إلى منظمة الصحة العالمية قالت في تقرير لها أن هناك ثلاثة عوامل تحمي من الوصول إلى الاكتئاب الحاد أو الانتحار وهي :
الأول: العلاقات القوية  في محيط الأسرة بين الزوجين وبين الأولاد.
الثاني: الدين وقوة الإيمان والعقيدة
الثالث: التفكير الإيجابي في الحياة.

 

7 أفكار مهمة عن الحياة

واختتم الداعية الإسلامي حديثه بطرح 7 أفكار عن ظاهرة الانتحار والنظرة إلى الحياة وهي :

1- الانتحار وهم للهروب من الدنيا.

2- مشاكل الدنيا بسيطة.

3- جمال الحياة في الدنيا أن تقع ثم تقوم مرة اخرى.

4- اكتب قائمة بأحب الناس إليك.

5- اكتب قائمة بنعم ربنا عليك وعش بنفسية الامتنان.

6- أحب الحياة ومارس نشاطاً واعمل عملا خيرياً وسافر مع أصحابك...

7- اقترب من الله واعلم أنه الكريم الودود الرؤوف الرحمن الرحيم السميع المجيب...ولكي تحقق الاقتراب من الله أذكر الله ذكراً كثيراً يومياً وواظب على الذكر.

 

 


اضافة تعليق