علمتني الحياة.. "عجبًا لغارق في المعاصي لا منقذ له إلا الله ولم يلجأ إليه طلبًا للنجاة"

بقلم | حسين | الثلاثاء 04 فبراير 2020 - 10:29 م

"عجبًا لغارق في المعاصي، لا منقذ له إلا الله، ولم يلجأ إليه طلبًا للنجاة، أما إنه لو ناداه لأجابه من فوره، وأخذ بيده إلى بر الأمان. {يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات}".

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة