نصيحة للرجل "أبو عين زائغة"

منى الدسوقي الخميس، 06 فبراير 2020 01:19 م
thumbnail_IMG-20200206-WA0003




غيرة زوجتي سبب دمار حياتنا، أنا رجل مخلص، لا أخونها وأحبها وأحب بيتي وأتعامل معها بحب وكرم، وهي صديقتي وزوجتي وحبيبتي وصاحبي الذي أفضفض معه في أي أمر، لكنها تغير من طوب الأرض، تحرم علي التعامل والنظر لأي بنت، ولا تعرف أن الرجال كلها تنظر، ولكن قلما تجد رجلاً لا يخون ويحب بيته وزوجته؟

(أ‌.ج)


اظهار أخبار متعلقة



تجيب الدكتورة هويدا الدمرداش، مستشارة العلاقات الأسرية:

الزوجة زوجة، والصاحب صاحب، ومعنى كلامك أن الزوجة إذا لم تتجاوب معك في الخطأ، فلا يمكنها أن تكون مثل الصاحب؟

 النظر جريمة في حق ربنا وفي حق زوجتك، وفي حق بنات الناس التي تنظر لهن وفي حق أزواجهن، وشيوع الخيانة ومشاهدة الأفلام الإباحية جعل الناس تنظر لإطلاق البصر على أنه أمر عادي ليس بجريمة.

يقول الله تعالي في كتابه العزيز " قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ".، وجاء في الحديث الشريف " العينان تزنيان وزناهما النظر"، وهو دليل علي أن اطلاق النظر جريمة.

 واعلم يا عزيزي، أن "الصاحب ساحب"، فإذا قررت أن تعامل زوجتك كالصاحب وتمسكت بنظرك للحرام، فأنك بذلك ستسحبها معك للحرام.

هناك قاعدة تقول: "لا يصح إلا الصحيح"، فالحياة التي يعكر صفوها الحرام لا يمكن لها أن تكتمل في استقرارها وهدوئها وسعادتها، امنع نفسك عن الحرام واكسب رضا ربك واحترامك لنفسك واحترام زوجتك لك.

اضافة تعليق