أخبار

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 70 ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

"خيركم من يبدأ".. تخلص من الكبر وبادر بإلقاء السلام

بقلم | محمد جمال | الجمعة 07 فبراير 2020 - 02:07 م

الكبر من الآفات التي نهى عنها الإسلام، لأنه من صفات الشيطان الذي تكبر على أمر ربه حين أمره بالسجون لآدم، لكن بعض اناس يتناسون ذلك، فتجد أحدهم يمر بالآخر، دون أن يبادره بالسلام، وهنا يلعب الشيطان دوره، حينما يصور لكل واحد منهما أنه الأعلى، وأن الأوجب على الآخر أن يسلم عليه ويبادر ه.

في حين أن حديث النبي صلى الله عليه وسلم كان قاطعًا حينما أكد أن خيرنا من يبدأ بالسلام على الآخر، فضلاً عن أن النبي صلى الله عليه وسلم وضع عدة مبادئ في إلقاء السلام والتحية، بين الناس، ليعطي أيضا كل واحد قدره.

 فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويحفظ لكبيرنا قدره".


وعن أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يُسَلِّمُ الرَّاكِبُ عَلَى المَاشِي، وَالمَاشِي عَلَى القَاعِدِ، وَالقَلِيلُ عَلَى الكَثِيرِ» رواه البخاري ومسلم.

حسم النبي صلى الله عليه وسلم الجدل خلال هذا الحديث الشريف، حيث قدم لنا توجيه عظيم من التوجيهات النبوية التي تعمل على تعميق صلات الود والتآخي بين المسلمين، بل وأكثر من ذلك يحدد هذا الحديث هيئة هذا التوجيه، وهو ما يتعلق بآداب إلقاء السلام، ومن المعروف أن حكم ابتداء السلام أنه سُنَّة ورد السلام واجب.

فوجه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه إذا كانت جماعة يسير بعضهم مع بعض فإلقاء السلام من بعضهم سنة كفاية في حقهم، إذا سلم بعضهم حصلت سنَّة السلام في حق جميعهم، فإن كان المُسَلَّمُ عليه واحدًا تعيَّن عليه الرد، وإن كانوا جماعة كان الرد فرض كفاية في حقهم، فإذا ردَّ واحدٌ منهم سقط الحرج عن الباقين، والأفضل أن يبتدئ الجميع بالسلام وأن يردَّ الجميع، وعن الإمام أبي يوسف أنه لا بد أن يردَّ الجميع.

صيغة السلام

حينما تسلم على أحد بقولك " السلام عليكم ورحمة الله"، ربما تجده يرد عليك من تحت الضرس مكتفيا بـ : " وعليكم"، وأقل السلام أن يقول: "السلام عليكم"، وأقل ما يرُدُّ به المُسلَّمُ عليه أن يقول: "السلام عليك" والأفضل أن يقول: "السلام عليكم" ليتناول السلامُ الرجلَ ومَلَكَيْهِ، والأكمل أن يزيد: "ورحمة الله"، وأيضًا: "وبركاته". وصفة الرد الأفضل والأكمل أن يقول: "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته".

واستدل العلماء لزيادة: "ورحمة الله وبركاته" بقوله تعالى إخبارًا عن سلام الملائكة بعد ذكر السلام: "رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت"، وبقول المسلمين كلهم في التشهد: "السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته".


ولم يقتصر تنبيه النبي صلى الله عليه وسلم على مجرد طلب إلقاء السلام، بل أرشدنا صلى الله عليه وسلم إلى التواضع في إلقاء السلام أيضًا.

قواعد إلقاء السلام على الآخر

يقول العلماء: "وأما وجه تسليم الصغير على الكبير؛ فمن أجل حق الكبير على الصغير بالتواضع له والتوقير، وتسليم المارِّ على القاعد هو من باب الداخل على القوم فعليه أن يبدأهم بالسلام، وكذلك فعل آدم بالملائكة حين قيل له: "اذهب فسلم على أولئك؛ وهم نفر من الملائكة جلوس".

كما يتوجب تسليم القليل على الكثير من باب التواضع أيضًا، لأن حق الكثير أعظم من حق القليل، وكذلك فعل أيضًا آدم، كان وحده والملأ من الملائكة كثير حين أمر بالسلام عليهم.كما يتوجب تسليم القليل على الكثير من باب التواضع أيضًا، لأن حق الكثير أعظم من حق القليل
كما يتوجب تسليم القليل على الكثير من باب التواضع أيضًا، لأن حق الكثير أعظم من حق القليل


ويجب سلام الراكب على الماشي لئلَّا يتكبر بركوبه على الماشي فأُمِرَ بالتواضع"، وهذا مما يزيد في السلام معاني كثيرة تجعله أكثر تأثيرًا في القلوب والعقول، فيتحقق مراد الإسلام في بناء المجتمع الآمن المتراحم.


كما يتوجب سلام النازل على الصاعد لأن الصعود فيه من المشقة ما تجعل صاحبه يشعر بعناء الصعود، وأيضا يتوجب سلام  الماشي، على الواقف، والصغير على الكبير.

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة