أترك صلاة الجمعة بسبب النوم .. ما الحكم الشرعي .. مجمع البحوث يجيب

بقلم | عبدالرحمن | الجمعة 07 فبراير 2020 - 05:44 م
السؤال : أعمل بالليل وأنام بالنهار فماحكم ترك صلاة الجمعة بسبب نومي ؟
الجواب:
لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا التساؤل قائلة :إن صلاة الجمعة فرض عين على المسلم البالغ العاقل المقيم "غير المسافر "وعليه فإنه يجب على السائل أن يأخذ بالأسباب لأداء صلاة الجمعة والنوم ليس عذرا في ترك هذه الفريضة.
إن صلاة الجمعة فرض عين على المسلم البالغ العاقل المقيم "غير المسافر "


دعت اللجنة في فتواها المنشورة علي الصفحة الرسمية للمجمع علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " السائل أن يأخذ بالأسبابفيعزم على أداء الفريضة ويستعين بمنبه ويأمر أهله بأن يوقظوه

اظهار أخبار متعلقة

حكم ترك صلاة الجمعة بسبب النوم
اللجنة استدلت علي ما ذهبت إليه بالحديث النبوي الشريف .قالَ رَسُولُ اللَّهِ:مَنْ سَمِعَ النِّدَاءَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلَمْ يَأْتِهَا ثُمَّ سَمِعَ النِّدَاءَ وَلَمْ يَأْتِهَا ثَلَاثًا طُبِعَ عَلَى قَلْبِهِ فَجُعِلَ قَلْبَ مُنَافِقٍ"
مركز الأزهر العالمي للفتوي الإليكترونية كان قد أجاب علي تساؤل سابق حول حكم ترك صلاة الجمعة قائلا : "إن صلاة الجمعة فرض عين على كلِّ مسلم، ولا يصح لمسلم ترك صلاة الجمعة إلا لعذرٍ كمرض أو سفر، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِى لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ"،
التحذير من ترك صلاة الجمعة
المركز قال في فتواه مستندا الي قول النبي: "رَوَاحُ الْجُمُعَةِ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِمٍ"، وقال صلى الله عليه وسلم: "الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِى جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةً: عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ" [رواه: أبو داود].

مركز الأزهر العالمي للفتوي الإليكترونية تابع : "ترك صلاة الجمعة إثم كبير ما دام بغير عذرٍ يمنعه من أدائها، وقد ورد فى تركها وعيد شديد كما فى الحديث الشريف: "مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ" ، وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: "لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ"
حكم ترك صلاة الجمعة
فتوي مجمع البحوث الإسلامية ومركز الأزهر العالمي للفتوي الإليكترونية أجمعت علي تحريم  ترك صلاة الجمعة من عذر محذرة من عواقب وخيمة لهذا الترك اقلها ان يطبع الله علي قلب المسلم وان يجعله من المنافقين وهي تحذريرات تدفع كل مسلم للحرص علي أداء صلاة الجمعة باعتبارها فرض عين علي كل مسلم

شروط وجوب صلاة الجمعة
الشريعة الإسلامية الغراء والفقة الإسلامي وضعا شروطا لمن تجب عليه صلاة الجمعة يأتي في مقدمتها الإسلام فلا تجوز علي كافر أو كتابي والبلوغ والعقل والإقامة حيث تسقط عن المجنون والصغير والمسافر .

اظهار أخبار متعلقة

كذلك اشترط الفقهاء لوجوب صلاة الجمعة الحرية والذكورة وصحة البدن والسلامة من العاهات ومن يفتقد هذه الشروط كأن يكون عبدا او انثي او مريضا تسقط عنه الجمعة بإجماع العلماء .



موضوعات ذات صلة