انقطاع الطمث وضمور المهبل .. هل يعنيان أنك فقدت أنوثتك؟

ناهد إمام الجمعة، 07 فبراير 2020 08:00 م
انقطاع الطمث وضمور المهبل .. هل يعنيان أنك فقدت أنوثتك؟


"انقطاع الطمث"، " ضمور المهبل"، حالتان صحيتان لكل منهما أسبابها، ودلائلها، وأعراضها، وكلتاهما تتعلقان بشكل أو بآخر بهرمون "الإستروجين"، وهو الهرمون المعروف بهرمون الأنوثة.


فانقطاع الطمث لسبب طبيعي وهو الوصول للسن التي تنقطع فيها والتي تختلف من امرأة إلى أخرى، أو لأسباب جراحية كإستئصال المبيضين، يعني ضعف إنتاج الإستروجين أو انعدامه والحاجة إلى مكملات دوائية لتعويضه.


أما ضمور المهبل فهو حالة تحدث أيضًا نتيجة انخفاض انتاج الاستروجين، وكلتاهما لا تعني فقد الأنوثة.

اظهار أخبار متعلقة


فانقطاع الطمث يعني أن المرأة باقية كأنثى يمكنها الزواج، أو الاستمرار في علاقتها الزوجية، ولكن بدون القدرة على "الإنجاب".
أما ضمور المهبل وهو حدوث ترقق، وجفاف، ما يضعف من مقاومة المهبل ويقيلل من إفرازاته المرطبة وهو ما يعسر عملية الجماع مع الزوج، ولابد لها من تناول علاجات موضعية يصفها الطبيب، لكنه لا يعني فقد المرأة لأنوثتها، ولا أن "كل" النساء يصبن بذلك، فالبعض لا يصبن بضمور المهبل على الرغم من نقص الاستروجين.
متى يحدث ضمور المهبل؟
هناك حالات عديدة ومختلفة يمكن أن يحدث فيها ضمور المهبل، فهو غير مرتبط بانقطاع الطمث فحسب، وإنما من الممكن أن يحدث في أي وقت يتراجع فيه انتاج هرمون الاستروجين ولأي سبب، كحالة الرضاعة الطبيعية، و بعد العلاج الإشعاعي لسرطان الحوض، و العلاج الكيميائي للسرطان، وكأثر جانبي للمعالجة الهرمونية لسرطان الثدي.

اظهار أخبار متعلقة


ما هي أعراض ضمور المهبل؟
تختلف أعراض "ضمور المهبل" بحسب درجة الضمور فالمتوسط يختلف عن الشديد، إلا أنها ترتبط أيضًا بظهور أعراض في الجهاز البولي نظرًا للارتباط الوثيق بين صحة الجهازين التناسلي والبولي، ولكن الشائع هو:

- جفاف المهبل.
- حرقة المهبل.
- حكة في الأعضاء التناسلية.
التبول بكثرة.
- حرقة ترافق التبول.
- زيادة في عدوى المسالك البولية.
- سلس البول.
- نزيف خفيف بعد الجماع، وعدم ارتياح لو كانت المرأة متزوجة.
- قصر قناة المهبل وجفافها لقلة الافرازات.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق