دراسة تكشف: استئصال المبيضين يؤدي إلى الخرف!

ناهد إمام الإثنين، 10 فبراير 2020 12:10 ص
مكان عدة الأرملة


"استئصال المبيضين"، حالة صحية تستدعي إجراء هذه الجراحة، التي ينجم عنها لدى السيدات، ظهور كل أعراض ما بعد انقطاع الطمث بشكل طبيعي، ولكنه هذه المرة لسبب جراحي، موضعي، وذلك لأن المبيضان يقومان بإفراز هرمون "الاستروجين" وهو الهرمون التناسلي الذي يقوم بتنظيم الطمث.

اظهار أخبار متعلقة


وبحسب الدراسات، ولأن للاستروجين مهام أخرى عديدة غير تنظيم الطمث، فإن لفقده بسبب استئصال المبيضين خسارة وأضرار على الجسم كله بل والدماغ بسبب تغيرات كثيرة تحدث في الجسم.
 
فهرمون "الاستروجين" يساهم  في وقاية الدماغ من التغيرات المرتبطة بالعمر المؤدية إلى ضعف الإدراك والخرف.

يساهم هرمون الاستروجين في وقاية الدماغ من التغيرات المرتبطة بالعمر المؤدية إلى ضعف الإدراك والخرف.

وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن استئصال المبيض مبكرًا،  قد يزيد من خطر الإصابة بالخرف،  أو غيرها من أنواع الخلل الوظيفي الإدراكي.


لذا لابد وبحسب الدراسات من  تلقي العلاج الهرموني (HT) حتى بلوغ العمر الطبيعي لانقطاع الطمث، لتلافي مخاطر ذلك على الدماغ، واستشارة الطبيب المختص المعالج، إذا ما تم الاستئصال للمبيضين لتلقي العلاج الهرموني المناسب.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة




اضافة تعليق