الزيتوت المهدرجة أقصر طريق للانتحار

محمد جمال حليم الأحد، 09 فبراير 2020 07:40 م
زيوت مهدرجة

يؤكد الدكتور أحمد أبو النصر استشاري الطب البديل والعلاج بالنباتات الطبية أن استخدام الزيوت المهدرجة بدل السمن الطبيعي هو أقرب طريق للانتحار.
ويضيف خلال منشور له على صفحته الرسمية على الفيس بوك  إن توفيرك لبعض الجنيهات باستخدامك للسمنة النباتي ستدفعهم آلاف مؤلفة عند الأطباء.
ويوضح د. أبو النصر خطورة الزيوت المهدرجة كونها وعلى حسب وصفه (ميتة غذائيا)؛ لأنها بالتسخين درجات حرارة عالية تقتل كل ما فيها من فوائد وهو ما يجعلها تتحمل فترة طويلة من التخزين والشحن من بلد لبلد دون تلف.

اظهار أخبار متعلقة

‏ويلفت إلى العلاقة الوطيدة والمباشرة بينها وبين أمراض القلب وحاليا هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ألزمت الشركات الغذائية بوقف استخدامها.
وعن معنى الهدرجة يوضح ان الزيوت يتم أثناء التصنيع تسخينها الى 500-1000 درجة تحت الضغط، ويضاف لها محفزات لعدة ساعات، وعادة بتكون المحفزات من معدن النيكل أو البلاتين أو حتى من الألمنيوم..
وتتمثل خطورتها في أنها تلتصق بسهولة على الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مكونة جلطة تسد الشرايين، غيرها الكثير.

اظهار أخبار متعلقة

وينصح بزيت الزيتون والزبدة والسمنة الطبيعي، وحتى الزيوت مثل الدرة و عباد الشمس في حالتهم السائلة لا خطورة منه رغم قلة جودته.

اضافة تعليق