فيديو مؤثر| بريطاني يكشف كيف أحب بالقرآن عند قراءته لأول مرة

عاصم إسماعيل الأربعاء، 12 فبراير 2020 12:53 م


كشف بريطاني يدعى ديفيد" عن كيف تعرف على القرآن لأول مرة، وكيف أثر فيه إلى حد البكاء، وهو الأمر الذي كان نقطة تحول في حياته فيما بعد، إلى حد أنه أوصى كل شخص بأن يضع كل واحد منه نسخة على الرف في مكتبته.

ولدى سؤاله عن كتابه المفضل في مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، أجاب "ديفيد" بأنه القرآن، ثم أخذ يتحدث عن كيف تعرف عليه عندما كان قادمًا على متن رحلة من نيويورك إلى لندن قبل 5 سنوات.

وتابع: "كنت قادمًا من نيويورك.. وكان على الطائرة رجل يقرأ كتابًا.. تركه على المقعد، ثم غادر الطائرة، لحقت به، وقلت: لقد تركت كتابك، فقال: لا أحتفظ به.

واستدرك: "قلت حسنًا، احتفظت به، وكنت أنتظر في صالة المطار، بدأت أقرأ القرآن، وضعت الكتاب جنبًا.. كنت سعيدًا.. وبقيت على نفس الحالة.. ثم تناولت الكتاب ثانية، وبدأت أبكي".

يروي "ديفيد": "بعد ذلك أخذت تاكسي إلى مقصدي في لندن.. قلت له القرآن جعلني أبكي.. بعدئذ ماذا حصل؟.. قال لا تتكلم بهذه الأشياء.. لا تتكلم بمثل هذه الأشياء.. فقلت حسنًا أعتقد أنني اكتشفت لماذا بكيت؟.. ثم قال: أوه.. الباب التالي.. فذهبت مع الباب التالي.. فمن كان هناك؟ الرجل الذي بالطائرة".

واعتبر أن "الشيء المهم هو لن أبيع القرآن بـ 20 مليون جنيه أو 20 ألفًا ... أقرأه مرتين في اليوم، ليس ذلك فحسب بل أنا أضعه تحت وسادتي".

ولدى سؤاله: أنت تقرأه على ناس إذن؟، رد: "أنا منسق نشاط مع أناس لديهم اختلال عقلي.. أقرأه عليهم.. ويسألونني أسئلة، لا أعرف كل الإجابات لكن أعرف شيئُا واحدًا.. لكن أعرف شيئًا في القرآن ما هو؟ الحقيقة.. فإذا هو ضاع بالصحراء.. أو ضاع في المدينة فأنت فقدت شخصًا ما"

 

وفي الختام، قال "ديفيد" متسائلاً: "هو القرآن؟.."، ليجيب: "إنه خريطة للحياة".

 

اضافة تعليق