كيف تعرف أنك مصاب ببارانويا المال؟

ناهد إمام الأربعاء، 12 فبراير 2020 08:00 م
كيف تعرف أنت مصاب ببارانويا المال؟


لاشك أنه من الحكمة أن يكون الشخص حريصًا على الإدخار، وأنه من العقل والرشد أن يضع المال في مكانه الصحيح، ولا يضيعه، فإن الله يكره لنا إضاعة المال.
ولكننا نرى أن حرص البعض يتحول إلى "بخل"، تتبعه سلوكيات مستفزة، مرضية، في علاقته بالمال، خاصة لو كان رب أسرة، فتجد الجميع يشكو منه، وتجد المال والإنفاق محور المشاحنات وربما الشجار والتباغض بين أفراد الأسرة.
والحقيقة أن "العلاقة مع المال" هي من العلاقات المهمة التي إما تبشر بالسواء النفسي، أو تشير إلى الإضطراب والمرض النفسي.

اظهار أخبار متعلقة


وهذه 6 تصرفات تشير إلى اصابة الشخص بما يعرف بـ"بارانويا المال"، وهي إحدى الإضطرابات النفسية :


1-يميل الشخص المصاب ببارانويا المال للإحتفاظ بكل شيء خشية احتياجه له في يوم ما واضطراره لشرائه ودفع الأموال، فهو يحب"الكراكيب" والاحتفاظ بكل شيء مهما فات عليه وقت طويل ولسنوات طويلة ممتدة، ومهما جلب عليه من متاعب وفوضى وبؤس.


2-لديه هاجس شديد يدفعه لتتبع ما ينفق يوميًا، والاطمئنان على رصيده في البنك، أو دفتر التوفير.


3- يقلق بشدة عندما يطلب منهم دفع مال ولو لضرورة، كنفقات المنزل، واحتياجات العيش.


4-من السهل عليه فقد علاقاته بسبب المال، ولو كانت مع أقرب الناس إليهم، وغش أي أحد لكسب المال.


5-يتخلى عن احتياجاته الضرورية للعيش، .ولو كان ذلك على حساب صحته، كالبخل الشديد في شراء احتياجاته الغذائية، أو عدم الذهاب إلى الطبيب في حالة المرض .


6–  ممارسة السلوك القهري في التعامل مع المال، فغالبًا يكون هذا النمط في العلاقة بالمال هو نفسه الذي تربى فيه، وهكذا كانت علاقة والده بالمال مثله.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


أخبار متعلقة
اضافة تعليق