شاب يهددني بصور وفيديوهات ماذا أفعل؟.. "عمرو خالد" يجيب

عاصم إسماعيل الخميس، 13 فبراير 2020 12:54 م


حذر الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، الفتيات من خطورة التعامل عبر الإنترنت، حتى لا يقعن ضحايا لعمليات ابتزاز من قبل أشخاص لا يعرفونهن بشكل شخصي، تحت ستار الحب.

وقال في رده على سؤال من فتاة تقول إن شابًا تعرفت عليه يهددها بفيديوهات خاصة بها، إن هناك فتيات كثيرة تتعرف على شاب، الكلام يبدأ بجدية شديدة، أنه ينوي خطبتها والزواج منها، وأنها ليس سوى مسألة وقت، وبعدها تبدأ "مآسي الشات"، يطلب منها أن يراها عبر الكاميرا، ومن ثم تتطور الأمور من سيء إلى أسوأ، ثم تفاجئ في النهاية بأنه كان يسجل لها، ويقوم بابتزازها.

وأضاف: لابد أن تكون هناك حكمة في التعامل مع الإنترنت، فهناك شيء اسمه العقل، كيف أتعامل مع الإنترنت؟، ولو كنت سأوجه اللوم لأحد سألومك أنت، قبل أن ألومه، لأن الشخص اذلي يتصف بالنذالة لا يجوز أن أوجه له اللوم، هذا فعل فيه خسة، أن يفعل ذلك مع فتاة، لذا لن أكلمه هو، بل أكلمك أنت، أنت مخطئة، وأنت المسئولة.

وتابع: "حكمة التعامل مع الإنترنت، وهو ألا أجعل أحدًا يتعرف على خصوصيات حياتي من خلال الشاشة، أو الفيديو، حكمة التعامل مع الإنترنت، فيها استخدام الصورة، استخدام الكلمة، حجم التعامل، كيف أعطي الثقة لإنسان لا أعرفه،  من أعظم معاني البر وخصال الخير، أن يدخل الإنسان البيت من بابه: "ادخلوا البيوت من أبوابها". والتحضر لا يعني أن ننحدر بأنفسنا، حتى يقوم شخص ما باستغلالنا وابتزازنا".

 

 

اضافة تعليق