توفي أبي وترك لي ديوناً وقروضًا لا أستطيع سدادها فهل علي إثم؟

أنس محمد الجمعة، 14 فبراير 2020 12:12 م
توفي أبي وترك لي ديوناً وقروضًا لا أستطيع سدادها فهل علي إثم؟




ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول: توفي أبي وترك لي ديونًا وقروضًا لا أستطيع سدادها فهل علي إثم أم أن الإثم على أبي؟

اظهار أخبار متعلقة



قال الدكتور نصر فريد واصل، مفتي مصر الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، إنه من المقرر شرعًا أن الاقتراض بفائدة منهي عنه؛ لأنه إذا كانت الفائدة مشروطة من أحد الطرفين المقرض أو المقترض فهو ربًا، وقد حرم الله الربا في قوله تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275]، فإذا كان والد السائل كان يقترض بفائدة وشرط ذلك كان ربًا إلا إذا كان مضطرًّا لذلك، فإن القاعدة الشرعية: "الضرورات تبيح المحظورات".

وأضاف: "عليه: فما دام والد السائل كان مضطرًّا للاقتراض بفائدة فلا شيء عليه، وهو المسؤول عن حالة الضرورة وتقديرها، وعلى أولاده أن يقوموا بسداد دين أبيهم إذا كان ذلك في مقدورهم، فإن كانوا غير قادرين على ذلك فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، ويظل الدين معلقًا بذمة والدهم".

اضافة تعليق