تدليك الميت قبل غسلة في ميزان الشريعة .. لجنة الفتوي تجيب

بقلم | عبدالرحمن | السبت 15 فبراير 2020 - 06:02 م
السؤال :هل يشترط تدليك الميت قبل غسله حتى لا يتيبس جسده؟
الجواب :
لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا التساؤل قائلة من السنة أن يتم تليين عظام الميت بعد وفاته إن كان ذلك مستطاعا حتى لا تتصلب
من السنة أن يتم تليين عظام الميت بعد وفاته إن كان ذلك مستطاعا حتى لا تتصلب

فيشق تغسيله وتكفينه ودفنه،
قالت اللجنة في فتواها المنشورة علي الصفحة الرسمية للمجمع علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " تدليك جسم الميت أمر حضت عليه السنة النبوية لأن غياب التدليك قد يؤذي الميت  فقد قال صلى الله عليه وسلم للرجل الذي كسر عظم ميت "كسرك إياها ميتا ككسرك إياها حيا.

اظهار أخبار متعلقة

حكم تغسيل الميت في بانيو
الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق كان قد رد علي تساؤل سبق حول الحكم الشرعي لغسل افي بانيو وتكفينه ودفنه قائلا :، إنه عند موت المسلم ينبغي علينا أن نقوم بأربعة أمور له، أولها التغسيل، وثانيها التكفين، وثالثها الصلاة عليه، ورابعًا الدفن
مضي جمعة للقول : إن كل مرحلة من هذه المراحل الأربع لها حد أدنى وركن، منوهًا إلى أن ركن التغسيل قد يُكتفى فيه بكوب كبير من الماء - كوز من الماء- ولا شيء فيما إذا كان الماء ساخنًا أو دافئًا أو فاترًا أو باردًا، وكذلك لا مانع منها إذا كانت بها عطور أو ليس بها عطور
كيف يتم صب الميت علي جسد الميت ؟
وتابع الدكتور جمعة يتم صب الماء على الميت من الرأس إلى الساس، مشيرًا إلى أن الساس هو القدمين، وعليه فلو تخيلنا أن هناك "بانيو" وتم تغطيس الميت فيه ثم إخراجه، فقد تمت مرحلة التغسيل على أكمل وجه، وهذا ليس ما يتم العمل به عند تغسيل الميت،

اظهار أخبار متعلقة

ونبه الدكتور جمعة إلي القول : يتم تغسيل الميت من خلال خطوات أكثر من هذا، حيث يتم تنظيف بطنه وعينيه وأنفه وكل أعضائه وأمور أخرى أكثر، لكن جميعها كن جميعها ليست فرضا عند تغسيل الموتى.

وأردف قائلا : "لو اكتفينا بتعميم الجسم بالماء، فبقية الأمور هي على سبيل السُنن والهيئات وهكذا"، لافتًا إلى أنه لا مانع إن توضأ أو اغتسل من يقوم بتغسيل الميت قبل القيام بعمله، وكذلك لا شيء فيما إذا لم يكن المُغسل على وضوء.

ثواب حضور الغسل والتكفين
دار الافتاء المصرية كانت قد ردت علي تساؤل حول ثواب حضور غسل الميت بالقول : أن حضور غسل الميت  له أجر عظيم إذا كتم ما يراه من العيوب في الميت، والذي يصب له الماء ونحوه يعتبر مشاركا له في تغسيل الميت، فله بذلك الأجر والثواب،
الدار استدلت بحديث الرسول الذي رواه الطبراني عن أبي رافع أنه قال: من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعون كبيرة، قال الحافظ ابن حجر في كتابه "الدراية في تخريج أحاديث الهداية" إسناده قوي.

مسكن في الجنة لمن يغسل ميتا
نفس الحديث تكرر بصيغة مختلفة حيث نقل عن الرسول قوله : من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعون مرة، ومن كفن ميتا كساه الله من سندس وإستبرق الجنة، ومن حفر لميت قبرا وأجنه فيه أجري له من الأجر كأجر مسكن إلى يوم القيامة. رواه الحاكم.

اظهار أخبار متعلقة

الحديثان النبويان الشريفان إجمعا علي عظمة أجر من يحضر الغسل ويكتم ما جري من عيوب الميت انطلاقا من انه من ستر مسلما ستره الله يوم الجماعة ناهيك عن أجر عظيم لمن يشارك في الجنازة ويحفر اللحد .



اقرأ أيضاً