الضغط النفسي وضغط الدم .. هل هناك علاقة؟

بقلم | ناهد | الاحد 16 فبراير 2020 - 08:34 م

غالبًا ما إن يتوقع البعض أن فلانًا أصيب بمرض ضغط الدم بسبب تعرضه لضغوط نفسية أو أن حدثًا ما، شخصًا ما أحزنه.


وبحسب الأطباء فإن القلب ينبض سريعًا ويتدفق المزيد من الدم إلى الأوعية الدموية التي تضيق لمجابهة هذا الضغط الكبير للدم، وكل هذا يحدث بسبب سيل الهرمونات التي يفرزها الجسم لدى التعرض لموقف عصيب، ضاغط نفسيًا الذي يرفع بدور ضغط الدم.

اظهار أخبار متعلقة


وبحسب الأطباء أيضًا فإن هناك أسبابًا كثيرة يمكن التحكم فيها وتغييرها غير الضغط النفسي تؤدي لارتفاع ضغط الدم، منها:

1- طرق التفاعل تجاه الضغط النفسي عن طريق التدخين، أو الإفراط في تناول الكحوليات،  أو تناول الأطعمة غير الصحية، فهذا كله يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم،  والأزمة القلبية، والسكتة الدماغية.
2- الإصابة بالاكتئاب التي من مظاهرها عدم الاهتمام بالذات ورعايتها، وبالتالي لا يتناول الأدوية المعالجة للضغط، أو الغذاء المناسب.
3- عادات النوم السيئة تعد من أسباب الإصابة بضغط الدم.
4- تراكم ارتفاعات ضغط الدم قصيرة المدى مع الضغوط النفسية حتى يصبح الأمر ضغط دم طويل المدى، ومزمن.
5- تناول أطعمة مضرة، كثيرة الملح، أو التوابل، أو الدهون.
6- تلف الشرايين بسبب كثرة إفراز الهرمونات المجهدة عاطفيًا ما يعني الإصابة بأمراض القلب.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة




اقرأ أيضاً