إن فاتتك ركعتا الفجر.. ماذا تفعل؟

بقلم | محمد جمال | الاثنين 17 فبراير 2020 - 09:36 ص
كثير منا للأسف قد تفوته ركعتا الفجر، وهما الركعتانالسنة اللتان تسبقان صلاة الصبح، لكن هناك من رحم ربي، من يهتم بها، وإن فاتته، فماذا يفعل؟

هنا المسلم مخير، إن فاتته صلاة الفجر، إن شاء صلاها بعد الصلاة المفروضة (الصبح)، وإن شاء صلاها بعد ارتفاع الشمس وهو أفضل.

فقد ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم،أنه رأى من يصلي بعد صلاة الفجر فأنكر عليه، فقال الرجل: يا رسول الله إنها صلاة سنة الفجر، فسكت عنه صلى الله عليه وسلم، إلا أنه أيضًا جاء عنه صلى الله عليه وسلم، أن أمر بقضائها بعد ارتفاع الشمس.

فضل ركعتي الفجر

لصلاة الفجر فضل عظيم، أشار إليه القرآن الكريم، والسنةالنبوية المطهرة، ومن ذلك، أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، قال: «من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم».لصلاة الفجر فضل عظيم، أشار إليه القرآن الكريم، والسنةالنبوية المطهرة،
لصلاة الفجر فضل عظيم، أشار إليه القرآن الكريم، والسنةالنبوية المطهرة،


كما أنها أيضًا نجاة للعبد من النار، كما جاء في صحيح مسلم من حديث عمارةبن رويبة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: « لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس، وقبل غروبها»، (يعني الفجر والعصر).

ومن ثم فهي سبب هام لدخول الجنة، فقد روى البخاري ومسلم من حديث أبي موسى الأشعري: أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «من صلىالبردين دخل الجنة».

قرآن الفجر

أيضًا من فضائل صلاة الفجر، أن قرآنها مشهود، قالتعالى: «أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا».

كما روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، قال: «يتعاقبون فيكم ملائكة بالليلوملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم و هم يصلون وأتيناهم وهم يصلون».

لذلك يوم القيامة، تكون هذه الصلاة نور المسلم، فقد روى ابن ماجه في سننه من حديث سهل بن سعد الساعدي:أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، قال: «بشر المشائين في الظلم إلى المساجد، بالنور التام يوم القيامة».

اظهار أخبار متعلقة



اقرأ أيضاً