دراسة: هرمونات المرأة تتحكم في علاقتها بالرجل ومشاعرها

بقلم | خالد يونس | الاثنين 17 فبراير 2020 - 11:15 م


دراسة حديثة توصلت إلى أن هرمونات المرأة لا تتحكم في حالتها المزاجية فقط بل أيضًا في طريقة تعاملها مع شريك الحياة.


 نتائج الدراسة التي نُشرت في مجلة علم النفس البيولوجي، كشفت أن صعود وهبوط هرمونات النساء خلال فترة الدورة الشهرية تؤثر بشكل كبير على مشاعرهن تجاه الزوج من حيث التعامل والتقبل والعلاقة.


وقالت فرانشيسكا ريجيتي، أستاذة علم النفس والمشاركة في الدراسة الصادرة عن جامعة أمستردام بهولندا، إن الدراسة اعتمدت على فحص بول 33 امرأة لم يبلغن سن الـ40 عامًا لمدة 15 يومًا لقياس التغيرات في مستويات الاستراديول والبروجستيرون والتستوستيرون ورصد طريقة تعامل المرأة مع زوجها خلال هذه الفترة مع الحرص على منع النساء من استخدام أي نوع من وسائل منع الحمل الهرمونية؛ لعدم التأثير على مستوى الهرمونات.


وأضافت أنه خلال هذه الأيام قدمت المرأة تقييما يوميا، حول كيف ترى زوجها ومدى شعورها بالرضا سواء من تصرفاته أو حديثه أو العلاقة معه من الجانب الرومانسي أو تقبل نقده، ليتضح أن الهرمونات لها تأثير قوي على تحمل المرأة للرجل خلال فترة الإباضة والدورة الشهرية، وفقًا لموقع " psypost".


وأشارت إلى إعادة فحص تأثير الهرمونات على علاقة المرأة بالرجل خلال الإباضة والحيض على مدار 4 أشهر ولم تحصل النساء أيضًا على موانع حمل، مؤكدة أن هذه الفترات من عمر المرأة ترى فيها الرجل بشكل سلبي كما تقل جاذبيته من وجهة نظرها.

 جانيك كرويس، أستاذة علم النفس بجامعة أمستردام،أشارت إلى أن الدراسة سلطت الضوء أيضًا على الرجال الذين أكد معظهم أنهم شعروا بتغير في مشاعر المرأة خلال فترة الإباضة والدورة الشهرية.
وقالت إن من أبرز الأشياء التي لاحظها الرجال هو عدم رضا المرأة على سلوكه العام خلال هذه الفترات.


وأكدت أنه على الرغم من تأثير الهرمونات على علاقة المرأة بالرجل إلا أنها لا تستطيع تحويل العلاقة الجيدة إلى سيئة أو العكس لأنها تؤثر بشكل طفيف على العلاقات ولا تمتد إلا لأيام قليلة خلال الشهر.













اقرأ أيضاً