سنة نبوية مهجورة ..أقرأ سورة الملك قبل النوم تتجنب عذاب القبر و"تنجو "من النار

بقلم | عبدالرحمن | الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 01:09 م
كان رسول الله صلي الله علي وسلم حريصا كل ان يختم ليلته قبل الدخول للنوم  بقراءة سورة الملك إدراكا منه لعظمة هذه السورة التي لا توجد سورة في القرآن الكريمة تشبهها في كثرة فضائلها فهي مانعة من من عذاب القبر وتكسب قارئها الكثير من الحسنات والخيرات وتجادل عن قارئها يوم القيامة
فهي مانعة من من عذاب القبر وتكسب قارئها الكثير من الحسنات والخيرات وتجادل عن قارئها يوم القيامة

وتحقق له شفاعة النبي حتي يدخله الله الجنة .
سورة الملك أحدي سور القرآن الكريم وهي صدر الجزء التاسع والعشرون الذي سمي بالكلمة الأولي بها "تبارك " وهي السورة 67في القرآن الكريم وعدد آياتها 30آية ولهذه السورة عدة أسماء فهناك من يطلق عليها المنجية من عذاب القبر  والمانعة له وكذلك المجادلة  .

 

 

اظهار أخبار متعلقة

سورة الملك وأسرارها 

وليس أدل علي القيمة الكبيرة والفضل العظيم الذي تتمتع به سورة الملك من الحديث الذي رواه سيدنا عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه  قال: "مَن قرأ تبارك الذي بيده الملك كلَّ ليلة منعَه اللهُ بها من عذاب القبر، وكنّا في عهد رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلّم- نسمّيها المانعة؛ لِما تمنعُ عن صاحبها من شرٍّ وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويومِ القيامة"
متي تقرأ سورة الملك ؟
العديد من علماء التفسير وعلوم القرآن حصروا عديدا من الفضائل لسورة الملك وكان يدركون أنه لولا هذه الفضائل الجمة لها لما حث علي قراءتها الرسول صلي الله عليه وسلم قبل النوم وداوم الصحابة والتابعون وتابعي التابعين علي هذه السنة وكيف لا وهي مانعةٌ لعذاب القبر ومنجّية لمَن يحافظ ويداوم على قراءتها في ليلته قبلَ نومه.
قراءة سورة الملك قبل النوم
هذه السورة المكية أطلق عليها المفسرون اسم  المجادِلةٌ عن صاحبها يوم القيامة، فهي  تأتي يوم القيامة وتجادلُ عن صاحبها لتدخلَه إلى جنان النعيم، وتبعدُ عنه عذابَ جهنّم فضلا عن تسمية قطاع كبير من المفسرين لها با لمسبّبةٌ للحسنات والثواب لصاحبها، فمن يحافظ على قراءتها يوميّاً قبل نومه يحصلْ على الكثير من الحسنات والثواب،
فسورة الملك شأنها شأن كل سورة القرآن فضائلها لا تتوقف فقراءة كل  حرف منها تجلب حسنة، والحسنةُ بعشرةِ أمثالها والله يضاعفُ لمن يشاء، حيث يحصلُ المسلم على الكثيرِ من الثواب والحسنات إذا داومَ عليهافضلا عن كونها  شافعةٌ لصاحبها حتّى يُغفر له يومَ القيامة
حديث قراءة سورةالملك
من الأحاديث النبوية كذلك التي دللت علي المكانة العالية لسورة الملك الحديث الذي رواه سيدنا عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : "يُؤْتَى الرَّجُلُ فِي قَبْرِهِ فَتُؤْتَى رِجْلاَهُ فَتَقُولُ رِجْلاَهُ: لَيْسَ لَكُمْ عَلَى مَا قِبَلِي سَبِيلٌ؛ كَانَ يَقُومُ يَقْرَأُ بِي سُورَةَ الْمُلْكِ. ثُمَّ يُؤْتَى مِنْ قِبَلِ صَدْرِهِ -أَوْ قَالَ: بَطْنِهِ- فَيَقُولُ: لَيْسَ لَكُمْ عَلَى مَا قِبَلِي سَبِيلٌ كَانَ يَقْرَأُ بِي سُورَةَ الْمُلْكِ.
ويستكمل سيدنا عبد الله بن مسعود حديثه عن النبي : ثُمَّ يُؤْتَى رَأْسُهُ فَيَقُولُ: لَيْسَ لَكُمْ عَلَى مَا قِبَلِي سَبِيلٌ كَانَ يَقْرَأُ بِي سُورَةَ الْمُلْكِ. قَالَ: فَهِيَ الْمَانِعَةُ تَمْنَعُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَهِيَ فِي التَّوْرَاةِ سُورَةُ الْمُلْكِ، وَمَنْ قَرَأَهَا فِي لَيْلَةٍ فَقَدْ أَكْثَرَ وَأَطْنَبَ".

اظهار أخبار متعلقة

، ولأهمية هذه السورة الحامية من كل الشرور والمكسبة للحسنات والخيرات  كان رسول الله صلي الله عليه  يُواظب على قراءة كل ليلة قبل نومه كما جاء في الحديث الذي رواه الترمذي  عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم: «كَانَ لاَ يَنَامُ حَتَّى يَقْرَأَ: الم تَنْزِيلُ، وَتَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ»، أي سورتي السجدة والملك. وروى الترمذي
قراءة سورة الملك وسنة نبوية مهجورة
ولذا ولكل هذه المميزات والفضائل التي تمتعت بها سورة الملك فيجب علي كل مسلم أن يقرأها كل ليلة قبل نومه اقتداء بالنبي صلي الله عليه وسلم والصحابة والتابعين وهي سنة نبوية هجرها المسلمون حاليا وعليهم العودة إليها فقرأتها قد لا تتجاوز خمس دقائق أو أقل لكن فوائدها عديدة فهي نهر جار من الخيرات والحسنات وواقية من عذاب القبر ومؤمنة لشافعة النبي ودخول الجنة وكيف لا نحرص علي قرآئها ولها كل هذه المناقب .


اقرأ أيضاً