دراسة لـ"أواصر": "التفكك الأسري" هو مصير زواج السعوديين من أجنبيات

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:55 م


جمعية سعودية حذرت في دراسة حديثة لها، من ظاهرة زواج السعوديين العشوائي بأجنبيات والآثار المترتبة على الفرد والمجتمع والدولة.


الدراسة التي أجرتها جمعية "أواصر" لرعاية الأسر السعودية بالخارج بعنوان "أضرار الزواج العشوائي من الخارج"، كشفت أن "مثل هذه الحالات غالبا ما تنتهي بتفكك العائلة ويصبح الأبناء ضحايا لهذه العلاقة غير المتوازنة".


ولفتت الدراسة إلى أن "هناك آثارا سلبية ناتجة عن عزوف الشباب السعودي عن الزواج من مواطناتهم ونتائجه على التركيبة المجتمعية والتي تولدت عنها ظواهر مجتمعية أخرى منها ارتفاع معدلات العنوسة لدى الفتيات، ما يزيد من مشاكل المجتمع".، بحسب موقع "سبق" السعودي.


الدراسة خلصت إلى استنتاجاتها بناء على وقائع وشواهد لقصص وأحداث واقعية حدثت في دول عدة قام خلالها سعوديون بالزواج من غير السعوديات دون العودة للأنظمة الرسمية ومراجعة الشروط والقوانين المنظمة لهذا الزواج، وترتب عليه أن وقع هؤلاء الأشخاص وزوجاتهم وأولادهم في إشكالات عديدة معيشية، وأخرى اجتماعية، وثقافية.

اظهار أخبار متعلقة



يذكر أن جمعية "أواصر"، تهدف إلى عمل الدراسات والبحوث للتعامل مع عدد من الظواهر الاجتماعية لبناء سياسات وبرامج وحملات توعوية للشباب من الجنسين وللأهل أيضا وتستهدف المقيمين بالخارج بالتعاون مع الجمعيات الخيرية والجهات الرسمية في مجال الخدمات والاستشارات القانونية والاجتماعية.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



اقرأ أيضاً