أسباب "الزغطة" وعلاجها وكيف تتجنب حرجها؟

بقلم | fathy | الاربعاء 19 فبراير 2020 - 01:03 م


من أكثر الأشياء المحرجة التي نعاني منها في المطاعم والأماكن العامة أو المحلات، أو الندوات، أو أثناء الحديث في المحاضرات و المؤتمرات،  ما يعرف بالحازوقة أو "الزغطة" بلغة العامة، فقد تكون غير مريحة وأحياناً محرجة، لكنها عادة ما تستمر لوقت قصير، وربما تشير إلى وجود مخاطر صحية كامنة.



أسباب الزغطة

تأتي الحازوقة أو "الزغطة" نتيجة تقلصات متكررة لا يمكن السيطرة عليها؛ لعضلة الحجاب الحاجز، وهي العضلة التي تفصل رئتيك عن بطنك وتنظم تنفسك، حيث ينقبض الحجاب الحاجز وأنت تأخذ الشهيق ويرتاح وأنت تزفر الهواء، وتحدث الحازوقة عندما ينكمش الحجاب الحاجز عن هذا الإيقاع، فيغلق كل تشنج الحبال الصوتية فجأة، ويؤدي إلى اندفاع مفاجئ في الهواء إلى الرئتين.

اظهار أخبار متعلقة



كما تأتي نتيجة التشنج اللاإرادي للحجاب الحاجز، ولما كانت الحازوقة لدى الرضع حديثي الولادة
كما تأتي نتيجة التشنج اللاإرادي للحجاب الحاجز، ولما كانت الحازوقة لدى الرضع حديثي الولادة
؛ ضرورية لنمو الطفل؛ فقد توصل باحثون إنجليزيون لاحتمال كون حازوقة المولود الجديد مفتاح لنمو الدماغ وتعلم مراقبة التنفس وتنظيمه.

 وتأتي "الزغطة" بعد الأكل أو الشرب، فإذا تناولت الطعام أو الشراب أكثر من اللازم أو بسرعة كبيرة وإفراط؛ تنتفخ معدتك، مما يهيج الحجاب الحاجز ويؤدي إلى تقلصه، كما يحدث عند اختلاف إيقاع التنفس، وتشمل أنشطة الأكل والشرب التي قد تؤدي إلى حدوثها، كما تأتي نتيجة المشروبات الغازية والمأكولات التي تسبب الحرقة أو حموضة المعدة مثل الطعام الحار أو كثير البهارات، كذلك تناول المشروبات الكحولية والتدخين بشراهة، بالإضافة إلى التحدث أثناء تناول الطعام مما يعني ابتلاع الهواء، كذلك تناول الطعام الساخن ثم البارد، أو بالعكس.

وإذا استمرت الحاذوقة، لأكثر من 48 ساعة، وأثرت على نمط النوم والأكل بحيث تسبب ارتجاع الطعام أو القيء، وكانت الحازوقة مترافقة مع ألم شديد في البطن، وحمى أو ضيق في التنفس أو وجود دم في البصاق أو إحساس الضيق في الحلق، (راجع الطبيب فوراً)، فهذه مؤشرات على حالات صحية تستدعي زيارة الطبيب مثل: (تضخم الغدة الدرقية، تهيج والتهاب طبلة الأذن بسبب جسم غريب).

وتعد الحازوقة واحدة من الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي من أمراض السرطان وتمدد الأوعية الدموية
وتعد الحازوقة واحدة من الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي من أمراض السرطان وتمدد الأوعية الدموية
والسكتة الدماغية ومرض باركنسون والتصلب المتعدد ومشاكل الأذن والأنف والحنجرة، وتشمل السعال والحساسية في الحلق أيضاًوأمراض الجهاز التنفسي، مثل الالتهاب الرئوي والربو والتهاب الشعب الهوائية .



علاج الحازوقة أو "الزغطة"

تناول كميات أقل لكل وجبة وتناول الطعام ببطء وتجنب الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل، كذلك تجنب المشروبات الغازية، بالإضافة إلى ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل: التنفس العميق أو التأمل؛ للحد من التوتر وحالات الإجهاد.

موضوعات ذات صلة