هكذا تتجلى الإعجاز الإلهي في "كبد" الإنسان

بقلم | fathy | الاربعاء 19 فبراير 2020 - 01:44 م




 "سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ"، بالتدبر في خلق الله للإنسان، تتجلى صور الإعجاز الإلهي في بنيته الجسدية، و"الكبد" هو أحد اهم الأعضاء، إذ لا يستطيع الإنسان أن يعيش بدونه أكثر من 3 ساعات.

ومن رحمة ربنا بنا، أنه خلق الكبد قادرًا على ترميم نفسه بنفسه لاستكمال مهامه ووظائفه وليمنع أي خلل في الجسم.


اظهار أخبار متعلقة



ومن صور الإعجاز أيضًا، أن الكبد يمرر 1.5 لتر من الدم كل دقيقة، بغرض استخلاص المواد الخام والتنقية وصناعة مواد يحتاجها للجسم.


يقول الدكتور علي فؤاد مخيمر، رئيس جمعية الإعجاز العلمي المتجدد في القرآن والسنة، إنه "كلما تقدم البحث العلمي كلما وجدنا صور إعجاز الله في خلقه، والكبد من أهم صور إعجاز الله، وهو العضو الوحيد الذي لا يمكن استبداله بجهاز صناعي، فالقلب والكلى تمكن الطب من صناعة بديلين لهما".

وأضاف في مقابلة مع إذاعة "القرآن الكريم"، أن "الكبد أكبر غدة في الجسد، حيث يشكل 1.5 كيلو جرام من جسم الإنسان، بواقع 300 مليار خلية، فهو بمثابة مصنع إلهي لا يتوقف عن مهامه، ووظائفه 24 ساعة في اليوم، طوال حياة الإنسان".

 وظائف الكبد:

- إفراز سائل العصارة الصفراوية، التي تساعد علي هضم الدهون في جسم الإنسان

- ينتج في اليوم الواحد لترًا واحدًا من العصارة حسب نوعية الأكل

-الحفاظ على بقاء نسبة السكر في الدم ثابتة بالرغم من تناول العديد من الأطعمة

- إنتاج مادة البولينا نتيجة هضم الدهون واللحوم

- تخزين الفيتامينات

- تخزين الحديد.

 كيف نحافظ على الكبد؟


يؤكد مخيمر، أهمية عدم شرب الخمور، وتجنب التدخين والإفراط في الأطعمة غير المفيدة مثل الأطعمة السريعة، وعدم التعرض للتوتر العصبي والسهر، وعدم تناول الطعام قبل النوم.

تجنب تناول الأدوية وخاصة المضادات الحيوية بدون اللجوء للطبيب، بالإضافة إلى ضرورة تجنب الاستحمام في الترع، وعدم استخدام أدوات مرضى الالتهاب الكبدي "فيروس سي".









موضوعات ذات صلة