هذا دعاء النبي في أول ليلة من ليالي شهر رجب.. وذلك فضلها

بقلم | خالد يونس | الاحد 23 فبراير 2020 - 06:14 م


 بحلول شهر رجب تقترب أيام شهر رمضان المباركة ، لأن رجب وشعبان هما الشهران اللذان يسبقان رمضان مباشرة، وكَانَ النبي -صلى اللَّه عليه وسلم إذا دخلَ رجَبُ قالَ: "اللهمَّ بارِكْ لنَا في رجب وشعبانَ وبلِّغْنَا رمضانَ"، وكانَ إذا كانتْ ليلةُ الجمعِة قالَ: "هذِه ليلةٌ غرَّاءُ، ويومٌ أزهرُ".


وقال الإمام الشافعي رحمه الله:بلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في خمس ليال: في ليلة الجمعة, وليلة الأضحى, وليلة الفطر, وأول ليلة من رجب, وليلة النصف من شعبان".

وقد ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤالًا عبر الموقع الرسمي، عن الدعاء في أول شهر رجب، ونصه: «ما حكم الدعاء في أول ليلة من شهر رجب؟ وهل يستجاب فيها الدعاء كما انتشر بين الناس؟.


وأجابت الإفتاء بأن الأمر في الدعاء واسع؛ لعموم قول الله تعالى: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ﴾ [غافر: 60]، وقوله تعالى: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ﴾ [البقرة: 186.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



وأضافت أن الدعاء في أول ليلة من شهر رجب بخصوصه مستحبٌّ، وهي ليلة يستجاب فيها الدعاء كما ورد ذلك عن سلفنا الصالح؛ فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «خَمْسُ لَيَالٍ لَا يُرَدُّ فِيهِنَّ الدُّعَاءُ: لَيْلَةُ الْجُمُعَةِ، وَأَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ رَجَبَ، وَلَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، وَلَيْلَةُ الْعِيدِ، وَلَيْلَةُ النَّحْرِ».

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة




موضوعات ذات صلة