كيف أساعد جدي المسن مريض الألزهايمر على تناول طعامه؟

بقلم | ناهد | الاحد 23 فبراير 2020 - 11:50 م


جدي مسن ومصاب بألزهايمر،  وأنا مقيم معه،  وأجد صعوبة شديدة في إقناعه بتناول الطعام، فكيف أتصرف؟

الرد:
بحسب الأطباء يا عزيزي فإن التغذية السليمة مهمة جدا لمرضى ألزهايمر، وتؤدي التغذية السيئة لتفاقم بعض أعراض المرض.
وغالبًا ما يصاب مريض الألزهايمر بالاكتئاب الذي من أعراضه اضطرابات الشهية، فيفقد شهيته للأكل، لذا لابد من التأكد من سبب فقد الشهية، هل هو مصاب بإكتئاب، أم أن هذا من الآثار الجانبية للأدوية التي تناولها، أم أنه بسبب مرض عضوي مصاب به ولا يعلم.

اظهار أخبار متعلقة


وفي كل الأحوال يمكنك اتباع هذه الاستراتيجيات معه:


أولًا: تذكر أنه ليس طفلًا، وإنما بالغ مريض، والمطلوب منك معاملته على هذا الأساس فلا تعاقبه مثلًا إن رفض الطعام.


ثانيًا: اجعل الوجبات صغيرة، ومتكررة، ومتنوعة، وقدم له في كل مرة نوعًا واحدًا.


ثالثًا: لا تطعمه بالقوة، تعرف على ما يحبه وقدمه له ولا تجبره على تناول ملا يحب، أو مالا يريد، وإنما شجعه.


رابعًا: شجعه على المشي، والحركة قدر استطاعته، فالنشاط البدني يحفز الرغبة لتناول الطعام، ويمكن إعطاؤه شطيرة ليتناولها أثناء التمشية.


خامسًا: قدم له أطعمة يمكنه تناولها بسهولة بواسطة اليدين بدون الحاجة إلى استعمال أدوات كثيرة، وضعها في طبق أبيض ليتمكن من تمييز الطعام.


سادسًا: لا تقدم له المشروبات غير الصحية، وغير المغذية كالشاي والقهوة.


سابعًا: قلل من تقديم السكريات والدهون له ولا بأس بتناوله للبروتينات.


ثامنًا: ابعد عنه أثناء تناول الطعام كل أنواع المشتتات، كالهاتف، والتلفاز، والإضاءات القوية.


تاسعًا: لابد من مراعاة طبيعة المرض والسن، حيث يحدث تراجع للقدرات في المهارات والحواس كالشم والتذوق مما يجعله غير واعي ولا مهتم بالطعام، وتحدث صعوبات في البلع ما يستدعي تقديمي أطعمة طرية ومناسبة وسهلة البلع، كما تتراجع بعض القدرات العقلية فتجد المريض يسقط الطعام على ملابسه، أو يتناول طعامًا ساخنًا فيحرق لسانه وفمه،  أو يأكل من طبق غيره إن كان يأكل على مائدة طعام مع آخرين، ما يستدعي التفهم والتلطف، وتقديم المساعدة بدون إشعاره بالحرج.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة