تدخل الآخرين في حياتي.. حطم نفسيتي

بقلم | محمد جمال | الاثنين 24 فبراير 2020 - 12:47 م

أنا فتاة متخرجة من معهد التمريض، وحتى الآن لم أوظف، وكل دقيقة أجد من يسألني: هل توظفت؟، وما سبب التأخير؟، وعادة أخجل أن أصدهم أو أحرجهم ولا أرد عليهم.. ولكن نفسيتي تحطمت؟

(ف.ك)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

لا أفهم صراحة شعورك بالخجل من صد من يتدخل في شؤونك الخاصة وحياتك، في حين أنه من الأولى أن يخجل من التدخل في شؤون الغير ويُحرج، هوني على نفسك عزيزتي.

حياتك وشؤونك الخاصة لا دخل لأحد بها، وبالتالي لا يمكن لأحد أن يعدل قراراتك أو تصرفاتك، أو السؤال عنها دون رغبة منك، حتى إذا كان من سأل يتحدث بهدف الاطمئنان عليك، وبنية ليست بسيئة، فهناك فارق كبير بين النصيحة، وبين التدخل الصريح في شؤونك.





تعلّم أن تكوني صاحبة شخصية قوية تمنعي المحيطين بك من التدخل في شؤونك حتي لا تحطمي نفسيًا كما أوضحت في استشارتك، فالموضوع يتوقف عليك أنت فقط .

اظهار أخبار متعلقة











اقرأ أيضاً