لا أستطيع الزواج وأمارس العادة السرية؟

بقلم | fathy | الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 12:18 م


عمري 26 عامًا، وأمارس العادة السرية، وللأسف ليس لدي الإمكانيات المادية التي تساعدني علة الزواج، ولا أريد أن أغضب الله وفي نفس الوقت حاجتي للأمر ملحة فماذا أفعل؟، وهل لهذا الأمر تأثيره السلبي علي حاليًا أو مستقبلًا؟

(أ.ج)

اظهار أخبار متعلقة




يجيب الدكتور حاتم صبري، أخصائي الطب النفسي:

الأغلبية يشبع نفسه جنسيًا بصورة ذاتية، أو ما يسمى بممارسة العادة السرية، ولكن لا يمكن أن تكون هذه العادة أولى أولويات الإنسان، فعلي كل شاب أن يوظف طاقاته بصورة جيدة، في لعب وممارسة الرياضة ووضع أهداف معينة والسعي بكل جدية وطاقة لتحقيقها.


الإشباع الذاتي "العادة السرية" يفيد الشباب وتحميهم، حيث أن 99% من الشباب المتحرش بالفتيات في الشوارع لوا كانوا مشبعين ذاتيًا ما كانوا تحرشوا بهن.

إذا كان الإنسان مشبع جنسيًا فبإمكانه أن يركز في حياته ودراسته وعمله ويوفر طاقته المهدرة على التركيز في شهواته فقط، وتحد من نظره إلى المحرمات.

وللعادة السرية سلبيات، أهمها أن إسراف الفرد فيها يؤثر على الصحة وقد يصل لإدمانها، وتكون شغله الشاغل دائمًا، ومن ثم يؤثر على الحياة الاجتماعية والعملية والدراسية، وهذا الإسراف من الممكن أن يؤثر على العلاقة الجنسية الطبيعية فيما بعد، ويؤثر على علاقته مع شريكة حياته طوال العمر.





موضوعات ذات صلة