دراسة: إذا أردت تجنب الإصابة بأمراض القلب عليك بتقليل الملح في طعامك

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 08:38 م


يعتبر ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيس في الإصابة بأمراض القلب، والذي ينجم عادة عن تناول كميات كبيرة من الصوديوم (الملح) في الطعام الذي نتناوله.


كما أن ارتفاع ضغط الدم أيضًا السبب الرئيسي للسكتة الدماغية وفشل القلب وأمراض الكلى. ومع ذلك، حتى لو لم نضف الملح إلى طعامنا، فمن المحتمل أننا لا نزال نأكل الكثير منه يوميًا، لأنه يضاف إلى الأطعمة المُصنعة، خاصة تلك المرتبطة بالنكهة والملمس واللون، وكذلك المواد الحافظة.

انخفاض الصوديوم يؤدي إلى خفض ضغط الدم على نطاق واسع بين فئات متعددة

دراسة بحثية جديدة، نشرتها المجلة الطبية البريطانية، الاثنين، وجدت دليلاً قويًا على ما يمكن أن يحدث إذا تم تقليل الملح في الأطعمة التي نتناولها. ولم يقتصر تأثير خفض الصوديوم الغذائي فقط على خفض ضغط الدم لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم الحالي، بل أيضًا خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لم يتعرضوا للخطر بعد، بحسب سي إن إن.


وكشفت الدراسة، التي اعتمدت نتائجها على 133 تجربة إكلينيكية عشوائية، أنه كلما زاد التخفيف من تناول الملح، زاد انخفاض ضغط الدم.


إخصائي القلب الدكتور إيسيلما فيرجوس من مستشفى ماونت سيناي بنيويورك، الذي لم يشارك في الدراسة، قال إن هذا أمر كبير في عالم الوقاية الأمراض، و أن "أهمية هذه الدراسة هي أنها توضح أن انخفاض الصوديوم يؤدي إلى خفض ضغط الدم على نطاق واسع بين فئات متعددة، وليس فقط في المجموعات التي كانت في البداية تعتبر حساسة للملح، مثل الأمريكيين من أصل أفريقي".


وتعد هذه الاستنتاجات مهمة بشكل خاص بالنظر إلى المبادئ التوجيهية المُنقحة الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية، حيق كان يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عندما يكون الرقم الأعلى (الانقباضي) 140 والعدد السفلي (الانبساطي) 90، أما الآن يعتبر ضغطك مرتفعًا إذا كان ضغط الدم 130/80.
وأوضح فيرجوس: "عندما يكون الضغط بمعدل 130/90 أرى تغييرات بالفعل في الأوعية الدموية، في الكلى و(يحدث) بعض من تصلب الشرايين...لذلك فإن ضغط الدم في نطاقه الأدنى مفيد".

40٪ من الرجال والنساء الأمريكيين من أصول أفريقية يعانون من ارتفاع ضغط الدم

بالإضافة إلى النتيجة التي مفادها أن تقليل الملح في الطعام يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، اكتشفت الدراسة انخفاضًا أكبر في ضغط الدم لمن هم أكثر عرضة للخطر، مثل كبار السن، الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الحالي، والأمريكيين من أصل أفريقي.

اظهار أخبار متعلقة



وتقول جمعية القلب الأمريكية إن أكثر من 40٪ من الرجال والنساء الأمريكيين من أصول أفريقية يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الولايات المتحدة.
المؤلف الرئيسي للدراسة فينج هي، الباحث بجامعة كوين ماري في لندن قال: "يجب تعزيز جهود خفض الملح في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم لإنقاذ ملايين الأشخاص، الذين يعانون ويموتون دون داع من السكتات الدماغية وأمراض القلب كل عام".

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة




اقرأ أيضاً